تعرّفي على الكائن الطفيلي الذي يعيش...

بشرة

تعرّفي على الكائن الطفيلي الذي يعيش في وجهك!

من الحقائق المرعبة التي يجهلها معظم الناس، هي وجود كائنات تزحف على وجوههم وتعبث بصمت! وتتّخذ من الرموش مأوى دافئاً لها! وفقاً لتقرير نشره موقع "انسايدر"، يعد العث من الطفيليات التي تعيش في بصيلات الشعر على الوجه ولا ترى بالعين المجرّدة، وتنتشر هذه الكائنات عن طريق الحيوانات والناس، كما تزحف وتتكاثر وتتغذّى على الزيوت الطبيعية التي يفرزها الجسم على سطح الجلد. وأضاف التقرير، بأن تلك الحشرات لا تسبب أي ضرر على صحة الإنسان، كما أنها تمشي وتتكاثر بلا صوت على الوجه، واستطاع العلماء بالتعرّف على تلك المخلوقات عن طريق بقايا الـ"الدي ان اي" التي خلّفتها وراءها على الرموش. وفي تقرير

من الحقائق المرعبة التي يجهلها معظم الناس، هي وجود كائنات تزحف على وجوههم وتعبث بصمت! وتتّخذ من الرموش مأوى دافئاً لها!

وفقاً لتقرير نشره موقع "انسايدر"، يعد العث من الطفيليات التي تعيش في بصيلات الشعر على الوجه ولا ترى بالعين المجرّدة، وتنتشر هذه الكائنات عن طريق الحيوانات والناس، كما تزحف وتتكاثر وتتغذّى على الزيوت الطبيعية التي يفرزها الجسم على سطح الجلد.

وأضاف التقرير، بأن تلك الحشرات لا تسبب أي ضرر على صحة الإنسان، كما أنها تمشي وتتكاثر بلا صوت على الوجه، واستطاع العلماء بالتعرّف على تلك المخلوقات عن طريق بقايا الـ"الدي ان اي" التي خلّفتها وراءها على الرموش.

img

وفي تقرير آخر نشره موقع " ذا كونسيومر هيلث دايجست"، يعيش العث على الأنف والخدود وخاصة رموش العينين. وهي شبيهة بالديدان من حيث الشكل، وأثبتت الدراسات بأن هذه الطفيليات تعيش على جميع رؤوس و وجوه البالغين، أي أن الإنسان يكتسبها بعد مرحلة عمرية معيّنة ولم يخلق بها.

ووجد الباحثون أن الكبار بالعمر هم الأكثر عرضة لتكاثر وتفاقم العث على رموشهم، ذلك أن مستوى المناعة لديهم يكون بأدنى مستوياته.