بشرة

بعضها "غريب" والآخر "مقرف".. أقنعة جمالية نتائجها مذهلة!

بعضها "غريب" والآخر "مقرف".. أقنعة...

محتوى مدفوع

منذ زمن بعيد والنساء يهتممن بجمال بشرتهن، ويبتكرن الأقنعة العلاجية التي تزيد من بهاء طلتهن، ولكن كثيرًا ما تشمل هذه الأقنعة بعض المكونات الغريبة، وهذا لم يقلل من فعاليتها. وفيما يلي نقدم لكِ أبرز العلاجات "الغريبة" الفعالة بحسب ما ورد في مجلة "فيمينا" الأقنعة المغناطيسية لهذا العلاج تاريخ طويل، حيث يقال إن كليوباترا كانت تنام بتميمة مغناطيسية على رأسها للحفاظ على مظهرها الشاب. والآن أصبحت هذه الأقنعة شائعة جدًا بعد أن أعلنت مادونا أن خط منتجاتها للعناية بالبشرة يحتوي على قناع مغناطيسي، وهو عبارة عن قناع عادي للوجه يحتوي على مزيج من مكونات العناية بالبشرة التقليدية بالإضافة إلى جسيمات مغناطيسية

منذ زمن بعيد والنساء يهتممن بجمال بشرتهن، ويبتكرن الأقنعة العلاجية التي تزيد من بهاء طلتهن، ولكن كثيرًا ما تشمل هذه الأقنعة بعض المكونات الغريبة، وهذا لم يقلل من فعاليتها.

وفيما يلي نقدم لكِ أبرز العلاجات "الغريبة" الفعالة بحسب ما ورد في مجلة "فيمينا"

الأقنعة المغناطيسية

لهذا العلاج تاريخ طويل، حيث يقال إن كليوباترا كانت تنام بتميمة مغناطيسية على رأسها للحفاظ على مظهرها الشاب.

والآن أصبحت هذه الأقنعة شائعة جدًا بعد أن أعلنت مادونا أن خط منتجاتها للعناية بالبشرة يحتوي على قناع مغناطيسي، وهو عبارة عن قناع عادي للوجه يحتوي على مزيج من مكونات العناية بالبشرة التقليدية بالإضافة إلى جسيمات مغناطيسية دقيقة تخلق تيارا متناهي الصغر عند استخدامها مع مغناطيس، وهي طريقة فعالة بالفعل للتخلص من الملوثات وبقايا الجلد الميت العالق في الوجه.

وحل الحلزون

اشتهر قناع "وحل الحلزون" بين اليونانيين الذين استخدموه كمضاد لعسر الهضم، السعال وكعلاج للالتهابات، كما اكتشف المزارعون في أمريكا الجنوبية، أن وحل الحلزون له خصائص تساعد على تنعيم البشرة.

ويحتوي الوحل الذي يفرزه الحلزون على حمض الهيالورونيك، إنزيمات بروتين سكري، إيلاستين، عناصر مضادة للميكروبات وببتيدات. كما أنه مليء بحمض الجليكوليك الذي يقال إنه يساعد على زيادة إنتاج الكولاجين في بشرتك، ويجعلها أكثر نعومة.

سم النحل

يعود الفضل في انتشار هذا العلاج الغريب إلى "كيت ميدلتون"، حيث يعمل هذا البديل الطبيعي للبوتوكس على عكس آثار فقدان بشرتكِ للكولاجين مع التقدم في العمر، الأمر الذي يتسبب في ترهل الجلد وظهور الخطوط الدقيقة.

ويعمل هذا القناع بخداع الجسم ليعتقد أن الوجه قد تم لدغه مما يحفز تدفق الدم إلى البشرة وينعشها.

فضلات الطيور

يساعد القناع الياباني الذي ساهمت "فيكتوريا بيكهام" على زيادة شهرته، على التخلص من الانسجة الميتة العالقة بالبشرة، كما تساعد الإنزيمات الموجودة في فضلات الطيور على زيادة نضارة وتقشير البشرة بلطف.

ولكن هذا العلاج لا يتطلب فضلات أي طائر، بل طيور يابانية معينة تتغذى على نظام غذائي من البذور العضوية، يتم جمع فضلاتها وتعقيمها تحت أضواء الأشعة فوق البنفسجية. ثم يتم تجفيفها وطحنها إلى مسحوق أبيض ناعم، ثم يُخلط بالماء لتشكيل قناع الوجه.

اترك تعليقاً