بشرة

هذه هي الأضرار والأخطار الناجمة عن "فقع البثور"

هذه هي الأضرار والأخطار الناجمة عن...

البثور مشكلة محرجة ومؤرقة تؤثر على جمال بشرتك ونضارتها بشكل ملحوظ، وتودين لو تتخلّصين منها بشتى الطرق، وتجدين أصابعك تفقعها بشكل تلقائي لتتخلّصي من شكلها وأثرها المزعج على وجهك. لكنك لا تعلمين ما يسببه فقع البثور من مشاكل كثيرة لبشرتك وهذا سيجعلك تفكرين مرة أخرى قبل فقعها. ولتعرفي ماذا يحدث وما هي الحلول، هلمِ بقراءة السطور التالية حسبما ورد في مجلة المرأة "ماري كلير". احترسي؛ لأن فقع البثور أمر في غاية الخطورة، وتخلصك من المادة البيضاء سيؤدي إلى تفاقم المشكلة ونشر الالتهاب، ما يعني ظهور المزيد من البثور والحبوب في أماكن مختلفة من الوجه. كما يؤدي فقع هذه البثور إلى

البثور مشكلة محرجة ومؤرقة تؤثر على جمال بشرتك ونضارتها بشكل ملحوظ، وتودين لو تتخلّصين منها بشتى الطرق، وتجدين أصابعك تفقعها بشكل تلقائي لتتخلّصي من شكلها وأثرها المزعج على وجهك.

لكنك لا تعلمين ما يسببه فقع البثور من مشاكل كثيرة لبشرتك وهذا سيجعلك تفكرين مرة أخرى قبل فقعها.

ولتعرفي ماذا يحدث وما هي الحلول، هلمِ بقراءة السطور التالية حسبما ورد في مجلة المرأة "ماري كلير".

احترسي؛ لأن فقع البثور أمر في غاية الخطورة، وتخلصك من المادة البيضاء سيؤدي إلى تفاقم المشكلة ونشر الالتهاب، ما يعني ظهور المزيد من البثور والحبوب في أماكن مختلفة من الوجه.

كما يؤدي فقع هذه البثور إلى نشر الدهون والالتهابات والعدوى وزيادة عدد الحبوب الظاهرة، وفي أسوأ الحالات تترك هذه الحبوب آثاراً حتى بعد شفائها، ما يُسبب اسمراراً خلفها وترك ندوب في البشرة.

المشكلة الكبرى هي ظهور الرؤوس السوداء وانسداد المسام نتيجة زيادة الدهون وخلايا الجلد الميتة التي تتعرض للهواء، ما يتسبب في التأكسد وبالتالي زيادة الرؤوس السوداء على بشرتك.

ويقول جوشوا زيتشنر، مدير الأبحاث السريرية ومستحضرات التجميل في مستشفى "ماونتين سيناي": "تتضرر المسام بالضغط على البثور بغرض فقعها ما يعرضها أكثر للانسداد، وفي حال تُركت كما هي دون لمسها فقد تلتصق الرؤوس السوداء لبضعة أسابيع أو شهور، ولكنها تختفي بمرور الوقت، وسيتخلص منها جسمك بشكل طبيعي ويطردها إلى سطح البشرة، أما إذا كانت كبيرة الحجم فقد تحتاج لتدخل طبيب الأمراض الجلدية".

وأردف زيتشنر": "يمكنك إضافة حمض الساليسِيليك إلى روتين عنايتك كل ليلة لمدة لا تقل عن شهر، ما يمنع حدوث هذه المشكلة بالأساس، فهو ينقي المسام ويمنع انسدادها وبالتالي يحد من ظهور الرؤوس السوداء أو يعالجها بشكل فعّال.

واستطرد: "هناك نوع آخر من البثور يميل لونها للأحمر المصفر وهي عادةً تكون مليئةً بالصديد، وتتكوّن من مجموعة من خلايا الدم وتختفي تحت الطبقة الرقيقة الخارجية من الجلد، وعند الضغط عليها ينفجر الصديد ويسبب التهاب البثور وتورمها، وقد يفيد الضغط عليها برفق في سرعة شفائها، ولكن قبل القيام بذلك تأكدي من نظافة الوجه واليدين، ثم قومي باستعمال الضمادة، ولأفضل النتائج استخدمي Cosrx Pimple Master Patch  لأنها تساعد على امتصاص الصديد أثناء النوم".

وتابع زيتشنر: "أما إذا أردت تركها دون تدخّل منك فعليك بفركها عند غسل الوجه واعلمي أن النتيجة واحدة في النهاية، وتأكدي من خلوها من المادة الزيتية البيضاء بالكامل".

وأضاف: "يوجد نوع من البثور لا يُرى بالعين المجردة ويختفي تحت سطح الجلد بعمق ولا يظهر إلا في أيام الدورة الشهرية وهي مليئة بالزيوت والقيح، وبذلك لا تستطيعين فقعها نظرًا لعدم ظهورها على بشرتك، وفي هذه الحالة عليك تركها كما هي وستختفي في غضون شهور قليلة، أما إذا أردت التخلص منها فتوجّهي مباشرةً لطبيب الأمراض الجلدية لعلاجها بحقن الكورتيزون".

اترك تعليقاً