بشرة

كيف تؤثر الضغوط النفسية على صحة بشرتك؟

كيف تؤثر الضغوط النفسية على صحة بشر...

محتوى مدفوع

الضغط النفسي الذي يعرفه الجسم، يُعد أكبر عامل متسبب في تلف البشرة، وتعرُّضها لمشاكل جلدية تفسد جمالها ورونقها. وفي تصريح خاص لـ"فوشيا" أكّدت أنايا كروز، الاختصاصية الإسبانية في الأمراض الجلدية والتناسلية، أنّ القلق والتوتر يزيد من إفراز هرمون الكورتيزول في الجسم، ما يؤدي إلى ضعف الأوعية الدّموية في الوجه وظهور علامات الشيخوخة، كما يؤدي الاكتئاب أيضاً إلى إنتاج الهرمونات التي تؤثر على نمط النوم بنسبة عالية في مجرى الدم، ما يؤدي إلى انتفاخ العينين  وسواد الجفنين وإرهاق البشرة. أما الإحراج فهو عامل أساسي في تعطيل تدفق الدم إلى العضلات، ما يؤثر على صحة خلايا البشرة، إذ يتداخل في إفراز الأنزيمات

الضغط النفسي الذي يعرفه الجسم، يُعد أكبر عامل متسبب في تلف البشرة، وتعرُّضها لمشاكل جلدية تفسد جمالها ورونقها.

وفي تصريح خاص لـ"فوشيا" أكّدت أنايا كروز، الاختصاصية الإسبانية في الأمراض الجلدية والتناسلية، أنّ القلق والتوتر يزيد من إفراز هرمون الكورتيزول في الجسم، ما يؤدي إلى ضعف الأوعية الدّموية في الوجه وظهور علامات الشيخوخة، كما يؤدي الاكتئاب أيضاً إلى إنتاج الهرمونات التي تؤثر على نمط النوم بنسبة عالية في مجرى الدم، ما يؤدي إلى انتفاخ العينين  وسواد الجفنين وإرهاق البشرة.

أما الإحراج فهو عامل أساسي في تعطيل تدفق الدم إلى العضلات، ما يؤثر على صحة خلايا البشرة، إذ يتداخل في إفراز الأنزيمات والهرمونات المسؤولة عن تجديدها، ما يوقف هذا الأخير ويسبب في ترسب الخلايا الميتة.

وكذلك  الخوف يؤدي إلى ارتفاع نسبة هرمون الأندرينالين، ما يسبب التوتر لعضلات الوجه ويزيد من حدة التجاعيد والطيات، ويجعل البشرة تظهر أكبر سنا، وأيضا الغضب يعيق شفاء الجلد من التجاعيد والبقع الداكنة لتأثيره البالغ على عضلات الوجه، كما يتسبب في ظهور العديد من المشاكل الجلدية كالطفح والثآليل وحب الشباب.

 لهذا يجب تجنب الضغوط، والاعتناء بالصحة النفسية كي ينعكس ذلك على صحة البشرة بشكل إيجابي.

اترك تعليقاً