بشرة

حمام القصعين والخزامى لتنظيف البشرة الدهنية

حمام القصعين والخزامى لتنظيف البشرة...

محتوى مدفوع

كثرة الدهون على البشرة تجعلها بيئة خصبة لتجمع البكتيريا المتسببة في تكون الرؤوس السوداء والبثور والدمامل وتحفر الجلد، كما يجعل الجلد أكثر عرضة للترهل والتجاعيد المبكرة. ما يحدث هو تدفق فائض الدهون إلى المسامات الخارجية للجلد وذلك لعدة أسباب أهمها ارتفاع نسبة الدهون في الجسم والسمنة، وإهمال تنظيف البشرة بصفة دائمة ما قد يتسبب في أمراض جلدية خطيرة. وينصح لعربي بنعزوز خبير العلاج بالأعشاب المغربي لـ"فوشيا"، أصحاب البشرة الدهنية باستعمال أعشاب قابضة في مياه الاستحمام، وتعتبر الخزامى والقصعين من أفضل الأعشاب القابضة للأنسجة، وذات مفعول قوي على الغدد المفرزة للدهون بحيث تعمل على امتصاص الدهون الزائدة وتساعد البشرة على استعادة توازنها

كثرة الدهون على البشرة تجعلها بيئة خصبة لتجمع البكتيريا المتسببة في تكون الرؤوس السوداء والبثور والدمامل وتحفر الجلد، كما يجعل الجلد أكثر عرضة للترهل والتجاعيد المبكرة. ما يحدث هو تدفق فائض الدهون إلى المسامات الخارجية للجلد وذلك لعدة أسباب أهمها ارتفاع نسبة الدهون في الجسم والسمنة، وإهمال تنظيف البشرة بصفة دائمة ما قد يتسبب في أمراض جلدية خطيرة.

وينصح لعربي بنعزوز خبير العلاج بالأعشاب المغربي لـ"فوشيا"، أصحاب البشرة الدهنية باستعمال أعشاب قابضة في مياه الاستحمام، وتعتبر الخزامى والقصعين من أفضل الأعشاب القابضة للأنسجة، وذات مفعول قوي على الغدد المفرزة للدهون بحيث تعمل على امتصاص الدهون الزائدة وتساعد البشرة على استعادة توازنها وإفرازها للدهون بشكل معتدل، ما يحميها من الأمراض الجلدية مثل "الأكزيما والدمامل والالتهابات المزمنة وتحفر الجلد"، كما تحسن عشبة القصعين من عمل الدورة الدموية وتذيب التراكمات الدهنية على البشرة بفعل احتوائها على فيتامين إي المضاد للأكسدة وفيتامين سي الضروري لصحة الجلد.

ولطريقة عمل خلطة القصعين والخزامى، تنقع عشبتي القصعين والخزامى في الماء المغلى لمدة ساعة كاملة، وتضاف إلى حوض الاستحمام ثم يغطى الجسم كاملا في الماء مع الاسترخاء لمدة نصف ساعة حتى تمتص الأعشاب الزيوت من الجلد ومن بعدها يشطف الجسم بالماء الفاتر.

اترك تعليقاً