بشرة

تجنبي استخدام التونر على بشرتك لهذه الأسباب!

تجنبي استخدام التونر على بشرتك لهذه...

التونر هو سائل خفيف يعمل على قبض المسام الواسعة وإنعاش ملمس البشرة والتقليل من الإفرازات الدهنية الموجودة بها. إلا أننا اليوم بصدد التوضيح بأن التونر لا فائدة منه وندعوك للتوقف الفوري عنه وإليك الأسباب. يحتوي التونر على الكحول الموجود به سوائل ذائبة بدعوى شد وترطيب البشرة، وكأنه يفعل مفعول السحر بمجرد تطبيقه بقطعة من القطن للقضاء على الشوائب المتبقية ومن ثم يغسل الوجه بالمطهر. كما أن هناك خدعة أخرى تدعي أنه يستعيد المستوى الهيدروجيني للجلد ويسد المسام في حين أنه لا يسيطر على الدهون و يترك البشرة جافة. لا يمكن استخدامه بديلاً عن المطهر يقال إن التونر ليس بقوة المطهرات

التونر هو سائل خفيف يعمل على قبض المسام الواسعة وإنعاش ملمس البشرة والتقليل من الإفرازات الدهنية الموجودة بها.

إلا أننا اليوم بصدد التوضيح بأن التونر لا فائدة منه وندعوك للتوقف الفوري عنه وإليك الأسباب.

يحتوي التونر على الكحول الموجود به سوائل ذائبة بدعوى شد وترطيب البشرة، وكأنه يفعل مفعول السحر بمجرد تطبيقه بقطعة من القطن للقضاء على الشوائب المتبقية ومن ثم يغسل الوجه بالمطهر.

كما أن هناك خدعة أخرى تدعي أنه يستعيد المستوى الهيدروجيني للجلد ويسد المسام في حين أنه لا يسيطر على الدهون و يترك البشرة جافة.

لا يمكن استخدامه بديلاً عن المطهر

يقال إن التونر ليس بقوة المطهرات ولكنه يتسبب في جفاف البشرة نحن لا نتجاهل دوره في إزالة الكثير من الأوساخ والشوائب، ولكنه ليس فعالاً عند إزالة أحمر الشفاه الـ matt أو المسكارا ضد الماء.

لا يتناسب مع طبيعة البشرة

اعلمي أن مرونة بشرتك تعتمد بالأساس على صحتك والجينات والعمر وغيرها من العوامل الأخرى فهي منتجات موضعية لا تغير من مرونة أو نسيج الجلد، إذا أردت تنظيف بشرتك بعمق فعليك إضافة مصلاً جديداً إلى روتين عنايتك ببشرتك ما يساعدك على الترطيب والنعومة.

لا يغذي البشرة ولا يكافح الشيخوخة

تحتوي معظم الأنواع من التونر على كميات ضئيلة من المواد المضادة للأكسدة مقارنة بتلك المتوفرة بكثرة في الأمصال والكريمات المرطبة، وبذلك تكون غير مجدية لتغذية البشرة أو مكافحة الشيخوخة.

لا يقدم أي مزايا أخرى

إذا كنت بحاجة إلى التونر للقضاء على الأوساخ الزائدة بعد غسل وجهك فإن كل ما تحتاجينه بالفعل هو المطهر الجيد، كذلك الحال إذا كنت ترغبين في الحفاظ على مستويات الهيدروجين لأن استخدام المطهر الجيد لا يجرد بشرتك من الزيوت التي تحافظ على هذا التوازن الهيدروجيني. على أي حال، يستعيد الجسم مستويات الهيدروجين التي فقدها تلقائيا بعد بضع دقائق من غسل الوجه.

أما عن سد المسام فهي أسطورة لأن المسام لا تُفتح ولا تغُلق أو تتقلص فهي تبدو كبيرة فقط عند كثرة الأوساخ على بشرتك، و بالتالي إذا كنت ترغبين في تقليل الدهون فلا داعي لاستخدام الكحول للتخلص منها لأن التونر سيزيد الأمر سوءاً وسيترك بشرتك خالية تماماً من الدهون ويعمل على جفافها وإنهاكها أكثر.

ما هو البديل؟

تأكدنا بما لا يدع مجالاً للشك عدم الفائدة من استخدام التونر فهو يضر بشرتك أكثر مما ينفعها بل بالعكس يضر بصحة بشرتك و يتسبب تهيجها، وإذا كنت معتادة على نضارة وترطيب بشرتك بالتونر، استبدليه بالتغذية السليمة أو الماء سواء مياه الميسلار، وهو منتج يضم ذرات مسؤولة عن جذب كل الأوساخ والدهون العالقة في بشرتك، أو ماء الورد والمياه الحرارية.

اترك تعليقاً