بشرة

لماذا تصبح البشرة جافة بعد سن اليأس وكيف تتجنبين ذلك؟

لماذا تصبح البشرة جافة بعد سن اليأس...

تمر سن اليأس تاركة بشرة المرأة النضرة والحيوية جافة وضعيفة أمام التجاعيد ومشكلات الجلد المختلفة، ويبدأ العد بعد هذه السن بالظهور بوضوح على وجهك المتعب، إلا أن هناك وسائل لإنقاذ بشرتك لكنها تتطلب فهماً كاملاً للمشكلة. وإليك سيدتي توضيحاً حول التطورات التي تطرأ على البشرة بعد سن اليأس والحل وراؤها: ما الذي يحصل؟ يمكن للتغير في الهرمونات، ومن بينها انخفاض معدلات الإستروجين، أن يقلل من إنتاج الكولاجين والإيلاستين ما يؤدي إلى بشرة أكثر جفافاً، وأقل سمكاً وأكثر حساسية كما أفادت طبيبة الجلدية في الولايات المتحدة بروك جاكسون. خطة الإنقاذ.. البشرة الصحية تبدأ من نمط حياة صحي، فتناول الغذاء الطازج، بدلاً

تمر سن اليأس تاركة بشرة المرأة النضرة والحيوية جافة وضعيفة أمام التجاعيد ومشكلات الجلد المختلفة، ويبدأ العد بعد هذه السن بالظهور بوضوح على وجهك المتعب، إلا أن هناك وسائل لإنقاذ بشرتك لكنها تتطلب فهماً كاملاً للمشكلة.

وإليك سيدتي توضيحاً حول التطورات التي تطرأ على البشرة بعد سن اليأس والحل وراؤها:

ما الذي يحصل؟

يمكن للتغير في الهرمونات، ومن بينها انخفاض معدلات الإستروجين، أن يقلل من إنتاج الكولاجين والإيلاستين ما يؤدي إلى بشرة أكثر جفافاً، وأقل سمكاً وأكثر حساسية كما أفادت طبيبة الجلدية في الولايات المتحدة بروك جاكسون.

خطة الإنقاذ..

البشرة الصحية تبدأ من نمط حياة صحي، فتناول الغذاء الطازج، بدلاً من الغذاء المعالج، يعد أمراً أساسياً في حماية بشرتك وإنقاذها، حيث أن الأغذية الطازجة غنية بالفيتامينات (أ) و (ج)، وفيتامين (إي) والتي توجد في الخضار الملونة والفواكه، وأحماض أوميغا-3 الدهنية التي توجد في الأسماك مثل السلمون والسردين ما يساعد على صيانة بشرتك وإدامة حيويتها.

وفي ذات الجانب فإن الدورة الدموية السليمة مهمة أيضاً، لذا عليكِ التأكد من البقاء نشيطة جسدياً على الأقل 30 دقيقة في اليوم، ولخمسة أيام في الأسبوع.

وعليك تجنب تناول الكحول، حيث يمكن أن يسبب الجفاف. وفي حالة كنتِ من المدخنات، فالتدخين يقلل الأوكسجين الواصل إلى الجلد ويسبب التجاعيد، فإنه الوقت الأمثل للإقلاع عنه.

إجراءات سريعة وناجحة..

إذا شعرتِ بجفاف بشرتك، اجعلي فترة الاستحمام أقصر. ودللي جسدك بغسول كريمي، في ماء دافئ وليس ساخناً، واتبعي ذلك بدهن البشرة بكريم مرطب أو كثيف بمكونات مثل الريتينول، والذي يدعم إنتاج الكولاجين؛ وحمض الهيالورونيك والغليسرين، اللذين يساعدان على الحفاظ على معدلات الرطوبة؛ وأميد النيكوتينيك، الذي يتمتع بخواص مضادة للالتهابات يمكنها المساعدة في تخفيف تهيّج البشرة.

وقومي بوضع الكريم المرطب حين تخرجين من الاستحمام بينما ما يزال جسمك رطباً، لكي تتمكن الزيوت والمرطبات الأخرى من حجز الماء الذي ما زال على بشرتك، ما يعطيها ترطيباً إضافياً.

تابعي القيام بهذه الأمور وسوف ترين بشرتك أنعم، وأكثر نضارة خلال وقت قصير جداً.

اترك تعليقاً