بشرة

هل اقترب العالم من وداع "الشيخوخة" إلى الأبد؟

هل اقترب العالم من وداع "الشيخوخة"...

محتوى مدفوع

توصّل فريق بحث هولندي يعمل بالمركز الطبي لجامعة إراسموس روتردام ، إلى دواء جديد يتم حقنه في الجسم، وكان قد أوقف أعراض الشيخوخة لدى الفئران، ما يبشر بإمكانية تكرار التجربة بنجاح على البشر. وابتكر العلماء دواء مركبا من الأحماض الأمينية يدعى "البيبتيد"، ينتقي الخلايا المصابة بالشيخوخة ويقتلها من خلال إحداث اضطراب في توازن المواد الكيمائية داخلها، وكان قد تم حقن الفئران بهذا الدواء الجديد 3 مرات أسبوعيًا، واستغرقت التجارب نحو عام. وأظهر الدواء استعادة الفئران المتقدمة في العمر حيويتها، إضافة إلى نشاط إنبات الفرو الذي يغطي جسدها وبعض الوظائف العضوية الأخرى، كوظائف الكبد التي استعادت نشاطها بسهولة، وضاعفت الفئران المسافة

توصّل فريق بحث هولندي يعمل بالمركز الطبي لجامعة إراسموس روتردام ، إلى دواء جديد يتم حقنه في الجسم، وكان قد أوقف أعراض الشيخوخة لدى الفئران، ما يبشر بإمكانية تكرار التجربة بنجاح على البشر.

وابتكر العلماء دواء مركبا من الأحماض الأمينية يدعى "البيبتيد"، ينتقي الخلايا المصابة بالشيخوخة ويقتلها من خلال إحداث اضطراب في توازن المواد الكيمائية داخلها، وكان قد تم حقن الفئران بهذا الدواء الجديد 3 مرات أسبوعيًا، واستغرقت التجارب نحو عام.

وأظهر الدواء استعادة الفئران المتقدمة في العمر حيويتها، إضافة إلى نشاط إنبات الفرو الذي يغطي جسدها وبعض الوظائف العضوية الأخرى، كوظائف الكبد التي استعادت نشاطها بسهولة، وضاعفت الفئران المسافة التي تقطعها على العجلة الدوّارة.

وقال قائد فريق البحث عالم البيولوجيا الخلوية، بيتر دي كيزر: " يعتزم الفريق إجراء تجارب على البشر أملا في أن تفضي الجهود إلى علاج للشيخوخة.. والعبرة بالنتائج".

اترك تعليقاً