بشرة

حان الوقت لإدخال الألوفيرا في نظام العناية بجمالك بهذه الطرق!

حان الوقت لإدخال الألوفيرا في نظام...

محتوى مدفوع

بالتأكيد كلنا سمعنا عن أن شرب عصير الألوفيرا واستخدام النبتة نفسها يساعد في أمور كثيرة، أهمها نضارة البشرة وتقوية الشعر وعلاج حروق الشمس مثلاً وإجهادات الجلد المختلفة. لكن هناك العديد من الطرق الأخرى التي يمكنك استخدام الألوفيرا فيها للعناية بالشعر والجلد والأظافر والصحة على وجه العموم. إن احتواء الألوفيرا على كميات عالية ومركزة من الأحماض الأمينية والفيتامينات والمعادن، يجعله يعمل كنوع من المرطب، ومزيل للسموم إضافة إلى تخفيض نسبة الكولسترول في الدم. كما أنه يحتوي على مستويات عالية من السكريات التي تعزز الجهاز المناعي، فضلاً عن مجموعة كبيرة من المركبات المضادة للأكسدة، ما يجعله ليس فقط مصدراً غذائياً غنياً، بل ومنتجاً

بالتأكيد كلنا سمعنا عن أن شرب عصير الألوفيرا واستخدام النبتة نفسها يساعد في أمور كثيرة، أهمها نضارة البشرة وتقوية الشعر وعلاج حروق الشمس مثلاً وإجهادات الجلد المختلفة. لكن هناك العديد من الطرق الأخرى التي يمكنك استخدام الألوفيرا فيها للعناية بالشعر والجلد والأظافر والصحة على وجه العموم.

إن احتواء الألوفيرا على كميات عالية ومركزة من الأحماض الأمينية والفيتامينات والمعادن، يجعله يعمل كنوع من المرطب، ومزيل للسموم إضافة إلى تخفيض نسبة الكولسترول في الدم.

كما أنه يحتوي على مستويات عالية من السكريات التي تعزز الجهاز المناعي، فضلاً عن مجموعة كبيرة من المركبات المضادة للأكسدة، ما يجعله ليس فقط مصدراً غذائياً غنياً، بل ومنتجاً علاجياً فائق الجودة.

إليكِ هنا بعض الطرق للحصول على فوائد الألوفيرا في نظام العناية بجمال الجلد والأظافر والشعر .

الألوفيرا كمقشر

استخدام الألوفيرا في عملية تقشير البشرة يعد مثالياً لأنواع البشرة الحساسة، لأن خصائص التبريد الموجودة في هذه النبتة تجعلها لطيفة على الجلد، وفي الحقيقة هي غنية جداً بالمكونات الشافية التي تعمل بنشاط لعلاج أي جفاف أو تهيج في البشرة.

وكل ما عليك فعله هو مزج ملعقتين كبيرتين من جل الألوفيرا مع ملعقتين كبيرتين من السكر وملعقة صغيرة من عصير الليمون وفرك البشرة بها بلطف.

الألوفيرا للترطيب

يعد جل الألوفيرا مرطباً طبيعياً. ويمكنك وضع طبقة سميكة منه كقناع في المساء، أو تطبيق طبقة رقيقة جداً في الصباح أو المساء للحصول على حاجة بشرتك اليومية من الرطوبة. وعلى الرغم من ذلك، فيجب أن تكوني حذرة، إذ يفضل عدم وضعه إذا كنت في عجلة من أمرك فهو يحتاج لبعض الوقت حتى يتم تشربه في الجلد قبل أن ترتدي ملابسك.

الألوفيرا للأسنان

يمكن أن تساعدك الألوفيرا للحصول على ابتسامة هوليوود أو على الأقل ابتسامة قريبة منها. إذ تحتوي نبتة الألوفيرا على مزيج غني من الخصائص العضوية النشطة بيولوجياً، والتي يقول أطباء الأسنان أنها يمكن أن تساعد على التئام اللثة التي تنكشف بعيداً عن الأسنان، إضافة إلى قدرتها على تبييض ابتسامتك.

ولكن قبل اختيار معجون الأسنان الذي يحتوي على الألوفيرا، يرجى استشارة طبيب الأسنان الخاص بك لمعرفة ما إذا كان الخيار المناسب لك.

الألوفيرا للبقع

تعد الألوفيرا علاجاً طبيعياً للوقاية وقابضاً قوياً للبشرة، ما يعني أنها قوية جداً لتنظيف الجلد. فهي تعمل على تفتيح المسام وإزالة الشوائب والبكتيريا من سطح الجلد ويمكن أن تساعد على الحد من البقع ومنع حب الشباب.

الألوفيرا للشعر

حتى شعرك يمكن أن يستفيد من فوائد الألوفيرا، فهذه النبتة تحتوي على إنزيمات البروتيوليتيك التي تعمل بنشاط لتعزيز نمو الشعر بالإضافة إلى أنها مادة مضادة للبكتيريا، كما إن عناصر الترطيب سوف تمنحه تغذية ونظافة جيدة.

ويمكنك أن تجدي أنواعاً عديدة من الشامبو ومكيفات وأقنعة الشعر التي تحتوي على الألوفيرا، فقط ابحثي عنه في قائمة المكونات.

من الداخل إلى الخارج

إن عنايتك بجسدك من الداخل لها تأثير كبير على كيفية مظهرك من الخارج، لذا لا تغفلي عن الانتفاع بما في نبتة الألوفيرا وإدراجها في نظامك الغذائي. ويمكنك الحصول على عصير النبتة لشربه أو مزجه مع مزيج العصائر (الكوكتيل) المفضل لديك، لقد حان الوقت لنفض الغبار عن نظام تغذيتك القديم.

إن لهذه النبتة المدهشة قدرة كبيرة على توريد الأوكسجين إلى الخلايا وتقوية أنسجة الجلد ما يجعل بشرتك ممتلئة وندية. وبصرف النظر عن هذا فهو جيد لإزالة السموم، وتحييد الأحماض والحد من الدهون.

اترك تعليقاً