بشرة

أخصائي عناية بالوجه والبشرة يحذر من قناع الفحم الخاص بالرؤوس السوداء!

أخصائي عناية بالوجه والبشرة يحذر من...

حذر خبراء تجميل وأطباء جلدية من استخدام أقنعة الفحم لإزالة الرؤوس السوداء التي تنتشر في الوجه وتقف في وجه محاولات التنظيف المعتادة. وانتشرت مؤخراً عبر الإنترنت وسائل التخلص من الرؤوس السوداء التي غالباً ما نقضي ساعات أمام المرآة ونحن نحاول التخلص منها. بدءاً من لقطات الفيديو المنتشرة والمقرفة أحياناً التي تعمل على التخلص منهم يدوياً، إلى المكانس الكهربائية الصغيرة المخصصة للمسام الصغيرة. أما الآن فقد أصبح التوجه الجديد للتخلص منهم حالياً هو الأقنعة المصنوعة في المنزل التي يمكن تقشيرها. وتصنع الأقنعة، التي ينصح بشدة بعدم تجربتها في المنزل، باستخدام مسحوق الفحم والغراء. أما الآن فيتم بيع هذه الأقنعة على مواقع

حذر خبراء تجميل وأطباء جلدية من استخدام أقنعة الفحم لإزالة الرؤوس السوداء التي تنتشر في الوجه وتقف في وجه محاولات التنظيف المعتادة.

وانتشرت مؤخراً عبر الإنترنت وسائل التخلص من الرؤوس السوداء التي غالباً ما نقضي ساعات أمام المرآة ونحن نحاول التخلص منها. بدءاً من لقطات الفيديو المنتشرة والمقرفة أحياناً التي تعمل على التخلص منهم يدوياً، إلى المكانس الكهربائية الصغيرة المخصصة للمسام الصغيرة. أما الآن فقد أصبح التوجه الجديد للتخلص منهم حالياً هو الأقنعة المصنوعة في المنزل التي يمكن تقشيرها.

وتصنع الأقنعة، التي ينصح بشدة بعدم تجربتها في المنزل، باستخدام مسحوق الفحم والغراء. أما الآن فيتم بيع هذه الأقنعة على مواقع مثل أمازون وآيباي من قبل مصنعي المنتجات التجميلية، وغير المرخصين وكثير من هذه الأقنعة يتم تصنيعها في الخارج ولا تتطابق مع قوانين عمليات التصنيع والمكونات الصارمة في المملكة المتحدة.

وإن كان فيديو لتيفاني وهي فتاة أمريكية مشهورة على يوتوب وهي تقشر قناع الفحم الذي اشترته من إعلان على فيسبوك ليس كافياً لإقناعك بالعدول عن تجربة القناع، استمعي لرأي اختصاصية بشرة حوله.

أندي ميلوارد هو اختصاصي عناية ببشرة الوجه وإزالة شعر الجسم وهو عضو في الجمعية البريطانية للعلاج التجميلي وعلم التجميل.

قام أندي باستغلال صفحته على فيسبوك لمشاركة مخاوفه حول أقنعة الفحم المقشرة ولديه حجة قوية لردعك عن شرائها.

حيث كتب آندي: "إلى أي شخص يفكر في تجربة أقنعة الفحم المقشرة للتخلص من الرؤوس السوداء، فقط لا تفعل ذلك". وأضاف قائلاً: "يبدو أنهم مضرين للغاية للبشرة، حيث يعمل القناع حرفياً على تمزيق الطبقة السطحية من الجلد وربما الشعر الزائد معها لذلك بلا شك ستشعرون أن بشرتكم أنعم بعد استخدامه".

ويكمل آندي عبر صفحته: " أما بالنسبة للرؤوس السوداء التي ينتزعها. فإن أغلبية الزيوت المنتزعة من الجلد ستكون خيوط دهنية يحتاجها الجلد لذلك عادة ما يتم استبدالها في غضون 30 يوماً لضمان توازن صحة الجلد. أما المسامات المغلقة الرؤوس السوداء فهي مختلفة تماماً عن المسام الممتلئة بالخيوط الدهنية.

ويختتم آندي: " باستخدامها لمرة واحدة يرجح أن يتعافى الجلد دون مشاكل إلا أن الاستخدام المستمر، وتجريد الجلد من الزيوت الطبيعية وتهييجه يعد أسرع طريقة لضمان الإصابة بمشاكل الجلد الثانوية. أحذركم منها!".

اترك تعليقاً