لا تهملي هذا الجزء من وجهك.. إليكِ طريقة علاجه

لا تهملي هذا الجزء من وجهك.. إليكِ طريقة علاجه

محمود صالح

تخاف النساء من تقدم العمر، ويعود ذلك إلى قلقهن من فقدان الجاذبية وظهور علامات التجاعيد على الوجه  وغيرها من الأعراض الأخرى، ما يؤثر على نفسيتهن. ومن المعروف أن أحد الجوانب السلبية للشيخوخة أو تقدم العمر بالنسبة للنساء، هو أن الجزء السفلي من الوجه، بما في ذلك الفك، والذقن والعنق، يبدأ في فقدان ملامحه، ولذلك يجب عليكِ اتباع بعض أنواع العلاجات التي تؤدي إلى التقليل من آثار الشيخوخة.

وتقول طبيبة الأمراض الجلدية جيلي مونافالي: “هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى نمو اللغد أي (الذقن المزدوج) في منطقة الوجه، ويرجع ذلك في المقام الأول بسبب انتقال الأنسجة الرخوة (الدهون) إلى الجزء السفلي في الوجه، وذلك نتيجة لاسترخاء الدهون في الجزء العلوي والمتوسط للوجه، إلى جانب ارتشاف العظام في الفك ومنطقة محيط الفم، مضيفة عندما تفقد المنطقة المحيطة بالفك ملامحها ويصبح اللغد أكثر بروزاً، يظهر ضعف منطقة الفك ويبدو الذقن أكثر وضوحاً، مثل الشيء البارز”.

 وتشير الطبيبة مونافلي إلى أن باستخدام الحشو الجلدي “الفيلر” في المنطقة المحيطة للفك في مرحلة مبكرة سوف يساعد على استعادة الجزء المفقود وإعادة تأسيس محيط الفك مجدداً، ولكن ليس كل مريض بحاجة إلى الحشو لتجنب ظهور اللغد،  موضحة أنه إذا كان هناك تراخ للجلد مع وجود ترهل واضح يحجب ملامح الفك، هناك بعض الأجهزة التي يمكن أن تقوم بشد الجلد لإحداث فرق ملحوظ”.

وليس فقط الرقبة هي التي تفقد مرونتها مع التقدم في السن، حيث تقول جراحة التجميل ليزلي ستيفنز: “يمكن أن يكون هناك أيضاً تصبغات جلدية، وظهور جيوب دهنية وتجاعيد عميقة في الجزء الأمامي من الرقبة، وباستخدام حقن البوتكس التجميلية يمكن حدوث استرخاء في عضلات الرقبة، وحين يصبح الجلد أكثر تراخياً، يمكن استخدام تقنية ترددات الراديو غير الجراحية Nonsurgical Radio-frequency Treatments ولكن النتائج تكون محدودة في بعض الأوقات، ولذلك قد يكون هناك حاجة لعملية جراحية لتقليل اللغد المتواجد تحت الذقن أو شد الرقبة لإزالة الجلد الزائد من وراء الأذنين”.

وقد تظنين أن ذقنك ليس معرضاً لعلامات الشيخوخة، إلا أن جراح التجميل مايكل هورن يقول: “مع الشيخوخة تفقد الأنسجة الرخوة وعظام الوجه حجمها، كما أن الجلد يفقد مرونته، وعندما يحدث هذا تزداد التجاعيد حول الذقن ويصبح الذقن أكثر بروزاً، وعندما تبدو الذقن ضعيفة، فذلك يجعل الأنف يبدو أكبر حجماً مما هو عليه”.

وينصح  الجراح هورن المرضى بالحفاظ على وزن متناسق لأن فقدان أو كسب وزن سريع يتسبب في حدوث ترهلات في هذه المنطقة، مبيناً أن الحقن باستخدام حمض الهيالورونيك وحقن البوتوكس التجميلية يمكن أن يعالج بروز الذقن، بينما تعطي الجراحة حلاَ نهائياً”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com