بشرة

مسام البشرة الواسعة.. الأسباب والحلول!

مسام البشرة الواسعة.. الأسباب والحل...

محتوى مدفوع

تعاني بعض النساء من مشكلة المسام الواسعة في البشرة، والتي تعطي منظراً غير محبب خصوصا عند تطبيق المكياج، لذا ففي البداية يجب أن تتعرفي على الأسباب التي تؤدي إلى اتساع المسام، ثم الطرق المناسبة لعلاجها سواء بالخلطات الطبيعية أو بالكريمات أو حتى الليزر. أبرز أسبابها العوامل الوراثية، طبيعة البشرة إذا كانت دهنية فهي تؤدي إلى اتساع المسام، العوامل البيئية المحيطة إذا كانت تتمتع بنسبة عالية من الرطوبة أو التلوث فهي كذلك تسبب اتساع مسام البشرة، بالإضافة إلى التغيرات الهرموينة، والتقدم في العمر، والتعرض المباشر لأشعة الشمس وكذلك استخدام بعض المنتجات التجميلية غير المناسبة. طرق العلاج تتوزع الطرق بين المستحضرات الطبيعية،

تعاني بعض النساء من مشكلة المسام الواسعة في البشرة، والتي تعطي منظراً غير محبب خصوصا عند تطبيق المكياج، لذا ففي البداية يجب أن تتعرفي على الأسباب التي تؤدي إلى اتساع المسام، ثم الطرق المناسبة لعلاجها سواء بالخلطات الطبيعية أو بالكريمات أو حتى الليزر.

أبرز أسبابها

العوامل الوراثية، طبيعة البشرة إذا كانت دهنية فهي تؤدي إلى اتساع المسام، العوامل البيئية المحيطة إذا كانت تتمتع بنسبة عالية من الرطوبة أو التلوث فهي كذلك تسبب اتساع مسام البشرة، بالإضافة إلى التغيرات الهرموينة، والتقدم في العمر، والتعرض المباشر لأشعة الشمس وكذلك استخدام بعض المنتجات التجميلية غير المناسبة.

طرق العلاج

تتوزع الطرق بين المستحضرات الطبيعية، وكذلك الكريمات وجلسات الليزر، ومن أبرز المكونات الطبيعية التي بإمكانك استخدامها، للتقليل من المسامات الواسعة : العسل الطبيعي، الشوفان، الحليب الطازج، بياض البيض، عصير الليمون، البابايا، ماء الورد، الطماطم.

وبالنسبة للكريمات من المفضل انتقاء الكريمات الليلية التي تحتوي على الريتينول لأنها تحتوي على فيتامين أ، وتعمل على تقشير لطيف للجلد، ما يخفف من تراكم الجلد الميت ويقلل إفراز الدهون، ويحافظ على أصغر حجم ممكن للمسامات.

كما توجد منتجات حديثة تعمل على مبدء الخلايا الجذعية، وهي مادة كريمية يتم وضعها على الوجه تتفاعل مع الأماكن المحفورة و المسامات الكبيرة وتحفز نمو الخلايا في تلك المنطقة، ما يعمل على سد المسام وإخفاء خطوط التجاعيد.

العلاج بالليزر

تقنية الفراكشينل: جهاز يعمل بنظام إضاءة خفيفة تركز على تجديد الخلايا، فيخترق الضوء الجلد ويعمل على تحفيز وتجديد الخلايا وتشكيل الكولاجين، ما يجعل البشرة تبدو أكثر إشراقا، وما يميز هذه التقنية أنه لا يوجد أي آثار جانبية لاستخدامها.

تقنية كلير ليفت : تقنية تعتمد على تقشير عميق للجلد (يصل إلى أكثر من 3 ملم) بالليزر، ما يؤدي إلى التخلص من الخلايا الميتة والأوساخ المتراكمة مما يؤدي إلى تضييق المسام بشكل أتوماتيكي.

تقنية بيكسل بيرفكت : تعمل على تحفيز تقشير الجلد بشكل ذاتي، وهذه التقنية قد تعطلك عن قيامك بأعمالك اليومية لمدة أسبوع، لما تسببه من  مؤقتا للبشرة، إلا أن نتائجها رائعة لأنها تحفز تشكيل خلايا الجلد الجديدة خلال أسبوع.

اترك تعليقاً