ماسك “الحمم البركانية”.. بشرة نضرة وإطلالة شبابية!

ماسك “الحمم البركانية”.. بشرة نضرة وإطلالة شبابية!

مريم بومديان

هل فكرت يوما أن تضعي “حمم بركانية” على وجهك كماسك لاكساب بشرتك مظهرا نضرا وشبابيا؟..  ليس الأمر مزحة، بل واقعا في أندونيسيا والفلبين، حيث ينتشر ماسك “الحمم البركانية” على مستوى واسع بين النساء في هاتين الدولتين.

“ماسك الحمم البركانية”، يتوفر في المحال التجارية المتخصصة في بيع مستحضرات التجميل والأعشاب “العطار” في مختلف المدن والولايات الفلبينية والاندنوسية، ويؤكد جميع اختصاصيي التجميل هناك أنه ماسك فعال جدا لخلق بشرة نضرة وإطلالة شبابية لا مثيل لها.

وقالت سيينتا كولين، خبيرة التجميل الفلبينية لصحيفة “الباييس” الاسبانية، إن غبار “الحمم البركانية” الموجود بوفرة في الفلبين واندونيسيا، يحتوى على العديد من العناصر الغذائية المفيدة للبشرة، حيث أن الحمم البركانية عبارة عن مسحوق للصخور الذائبة – الحمم- وبالتالي فإن العناصر المهمة “المعادن الذائبة” تساعد على اعادة النضارة للجلد، وبعد جفاف الماسك او المسحوق على الوجه و”فركه” يعمل كـ”سنفرة” للبشرة لإزالة طبقة الجلد السطحية الميتة والمحملة بالشوائب والنمش والحبوب، كما أنه لا يسد المسام ولا يضر طول فترة استعماله بالبشرة.

وتضيف، ويباع الماسك لدى محلات بيع مستحضرات التجميل أو العشابين، ويكون في صورة غبار “تراب”، ويتم تحضيره عن طريق مزجه بالماء لتكوين عجينه لينه جدا، ويوزع على الوجه بشكل جيد، ويترك لمدة ربع ساعة ثم “يفرك” جيدا على الوجه، وبعدها يتم غسله جيدا بالماء، ويكرر الماسك مرة اسبوعيا، ليعمل على إزالة البقع السوداء والنمش والحبوب بجميع أنواعها، كما أنه يترك البشرة نضرة وشبابية الطلة.

و يتميز ماسك “الحمم البركانية” بأنه رخيص الثمن وعالي الفائدة، لذلك فإنه لا يمكن لأي سيدة في الفلبين أو اندونيسيا أن لا تستعمل ماسك “الحمم البركانية” للوجه وللجسم ايضا، حيث أن جفافه على الجلد وفركه يزيل الشعر الزائد، ويزيل الجلد الميت والمشقق.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com