5 نصائح تبطئ نمو الشعر بعد إزالته.. تعرفي عليها

5 نصائح تبطئ نمو الشعر بعد إزالته.. تعرفي عليها

أبانوب سامي

كل النساء تخشى آلام إزالة الشعر بالشمع، ولكنها تحب النتيجة، إلا أن عمر هذا الشعور بالرضا قصير، فبعد عشرة أيام، تلاحظين أن الشعر قد بدأ في الظهور مرة أخرى، وتتذكرين التجربة المؤلمة التي سيكون عليك خوضها مجددًا، من أجل بضعة أيام إضافية.

لذلك، أحضرنا لك أفضل نصائح، من شأنها أن تبطئ نمو الشعر بعد إزالته، لكي تتمتعين بالنعومة لفترة أطول، وفقًا لما جاء في موقع “آي ديفا”، المتخصص في عالم المرأة.

تقشير البشرة بانتظام

exfoliate-regularly

استخدمي منتجات فرك الجسم أو الحجر الخفاف، لتقشير بشرتك بشكل منتظم، وهذا سيخلصك من الجلد العلوي الميت، الذي من شأنه أن يجعل نمو الشعر الخارجي أخف، ويمنع النمو الداخلي.

إذا كانت بشرتك حساسة، تجنبي استخدام الحجر الخفاف، فقط افركي بشرتك بصابون دوف، وأزيليه بقطعة من الشاش.

 كوني صبورة

shutterstock_534781933

لا تحجزي ميعاد إزالة الشعر بمجرد رؤية بعض النمو، انتظري حتى تتأكدي أن هناك ما يكفي من النمو، حتى يتمكن الشمع من الإمساك بالشعر.

 اتبعي جدولاً زمنياً محدداً

shutterstock_399987925

حددي جدولاً زمنياً وفقاً لمعدل نمو شعرك، ومواعيد جلسات الإزالة السابقة، والتزمي به، فالإزالة المنتظمة تؤدي في النهاية إلى ضعف نمو الشعر.

 تجنبي الحلاقة ما بين جلسات الإزالة

shaving-in-between

تؤدي الحلاقة إلى نمو الشعر في اتجاهات عشوائية، ولذلك ينبغي تجنبها، وإذا كنت مضطرة، تأكدي من فعل ذلك قبل أسبوعين على الأقل من جلسة الإزالة بالشمع، لضمان أفضل النتائج.

 ترطيب البشرة

shutterstock_530523610

جفاف الجلد يؤدي إلى الإصابات أثناء جلسة الإزالة بالشمع، لذلك تأكدي أن بشرتك مرطبة جيدًا.

وبعد الجلسة، من الضروري استخدام مستحضرات الترطيب أو كريم تغذية الجلد، كما يمكنك استخدام هلام الألو فيرا، لتهدئة البشرة الحساسة والملتهبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com