عطور و مستحضرات

انتبهي.. هذه المُكّونات والمُنتجات التجميلية تضُر بصحتكِ!

انتبهي.. هذه المُكّونات والمُنتجات...

من كريمات التفتيح إلى المنتجات الغنية بحمض السالسيليك، لا غنى عن مستحضرات العناية بالبشرة في روتين كل سيدة، ولكن على الرغم من أن بعض المنتجات يشاد بفعاليتها ونتائجها، إلا أن تلك النتائج أو المميزات تكون على حساب صحتك. يحذرك الخبراء من المكونات والمنتجات التجميلية التالية لأنها تضر صحتك: الفرشاة النايلون لتنظيف وتقشير البشرة تجنبي هذا النوع من فرش تنظيف البشرة؛ لأنها يمكن أن تسبب التهاب جلد يؤدي إلى ظهور بقع داكنة على اليدين والساقين وجميع مناطق الاحتكاك بالفرشاة. كريمات التفتيح عليكِ تجنب استخدام تلك الكريمات؛ لأن العديد من الأنواع المتوفرة في السوق تحتوي على مزيج ثلاثي يؤذي بشرتك وهو: مادة

من كريمات التفتيح إلى المنتجات الغنية بحمض السالسيليك، لا غنى عن مستحضرات العناية بالبشرة في روتين كل سيدة، ولكن على الرغم من أن بعض المنتجات يشاد بفعاليتها ونتائجها، إلا أن تلك النتائج أو المميزات تكون على حساب صحتك.

يحذرك الخبراء من المكونات والمنتجات التجميلية التالية لأنها تضر صحتك:

الفرشاة النايلون لتنظيف وتقشير البشرة

تجنبي هذا النوع من فرش تنظيف البشرة؛ لأنها يمكن أن تسبب التهاب جلد يؤدي إلى ظهور بقع داكنة على اليدين والساقين وجميع مناطق الاحتكاك بالفرشاة.

كريمات التفتيح

عليكِ تجنب استخدام تلك الكريمات؛ لأن العديد من الأنواع المتوفرة في السوق تحتوي على مزيج ثلاثي يؤذي بشرتك وهو: مادة الهيدروكينون والريتينويد والستيرويد، والاستخدام المفرط لذلك النوع من كريمات التفتيح قد يسبب ترقق الجلد، كدمات وبقعا بيضاء، ويجعل الجلد مفرط الحساسية.

الستيرويد

الاستخدام المطول للستيرويدات القوية مثل الـ"بيتاميثازون" و"بروبيونات كلوبيتاسول" و"موميتازون"، التي تستخدم في الأصل في كريمات التفتيح، تسبب ترقق الجلد وكدمات وتصبغا مثلما ذكر في النقطة السابقة، كما يمكن أن تؤدي للإصابة بـ"وردية الستيرويد" Steroid rosacea، وهي حالة جلدية تشبه الوردية تظهر على الوجه نتيجة استعمال الستيرويد الموضعي، بالإضافة إلى التسبب في ظهور حب الشباب أيضًا.

حمض السالسيليك

يدخل حمض السالسليك في العديد من كريمات علاج السعفة الجلدية والثآليل، ولكن عليكِ تجنبه لأنه يمكن أن يسبب تهيجًا وتقرحات وبقعًا داكنة على الجسم.

ديثرانول أو أنثرالين

تستخدم لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض الجلدية، ولكن غالبًا ما تسبب تهيج واحمرار الجسم، بالإضافة إلى ظهور بقع سوداء.

البارابين

يستخدم البارابين في غسول البشرة والمكياج ومزيل العرق وغيرها من منتجات التجميل، حيث يُستخدم كمادة حافظة؛ ولكن آثاره خطيرة للغاية، لأن البارابين يحاكي الاستروجين في الجسم ويمكنه بالتالي التداخل مع عملية التكاثر، كما أشار الخبراء إلى أن البارابين يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي.

المواد المعطرة

تدخل في العديد من منتجات التجميل بما في ذلك مرطبات البشرة؛ لكن الخبراء وجدوا علاقة بينها وبين التهاب وحساسية الجلد وحتى الضيق التنفسي، كما وُجد أن لتلك المواد آثارًا ضارة على الجهاز التناسلي.

دوديسيل كبريتات الصوديوم (SLS) أو لوريث كبريتات صوديوم (SLES)

يشاع استخدامها في منتجات العناية الشخصية والتي تشمل الصابون والشامبو ومعجون الأسنان وما إلى ذلك، ولكنها تعد من مهيجات الجلد والرئتين والعينين، بل أخطر من ذلك؛ إذ تسبب السرطان وتلحق الضرر بالكلى والرئتين.

الفورمالديهايد

يستخدم كمادة حافظة في مستحضرات التجميل، وهو مادة مسرطنة قد تسبب حساسية الجلد وتؤثر سلبًا على جهاز المناعة.

اترك تعليقاً