مكياج

بعد أن حولها إلى سمراء.. هذا ما حدث مع خبير تجميل أمريكي

بعد أن حولها إلى سمراء.. هذا ما حدث...

وجد خبير تجميل أمريكي من لوس أنجلوس نفسه في موقف لا يُحسد عليه عندما قام بتحويل ملامح عارضة بيضاء البشرة إلى سمراء باستخدام مستحضرات التجميل. الخبير الذي يسمي نفسه paintdatface على انستغرام، أراد أن يثير اهتمام متابعيه الذين يبلغ عددهم 65,000 من خلال استعراض مهاراته في الماكياج، لكنه لم يتوقع أن تصبح الصورة التي نشرها محط جدل واسع عرضته لوابل من الانتقادات من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين اتهموه بالعنصرية، حسبما ذكرت صحيفة الاندبندنت. وقام الخبير عقب ذلك بحذف الصورة، لكن بدلاً من الاعتذار لمتابعيه،  قام بنشرها مرة أخرى ليرفقها بتعليق وضح فيه وجهة نظره قائلاً: "الصورة التي نشرتها مؤخراً

وجد خبير تجميل أمريكي من لوس أنجلوس نفسه في موقف لا يُحسد عليه عندما قام بتحويل ملامح عارضة بيضاء البشرة إلى سمراء باستخدام مستحضرات التجميل. الخبير الذي يسمي نفسه paintdatface على انستغرام، أراد أن يثير اهتمام متابعيه الذين يبلغ عددهم 65,000 من خلال استعراض مهاراته في الماكياج، لكنه لم يتوقع أن تصبح الصورة التي نشرها محط جدل واسع عرضته لوابل من الانتقادات من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين اتهموه بالعنصرية، حسبما ذكرت صحيفة الاندبندنت. وقام الخبير عقب ذلك بحذف الصورة، لكن بدلاً من الاعتذار لمتابعيه،  قام بنشرها مرة أخرى ليرفقها بتعليق وضح فيه وجهة نظره قائلاً: "الصورة التي نشرتها مؤخراً لامرأة تحولت من بيضاء إلى سمراء تم انتقادها بشكل كبير، لأن الفكرة لم تكن واضحة للعديدين. لقد حذفت المنشور ليس لأنني تراجعت عن فكرتي، ولكن لأنني لاحظت السلبية التي أثيرت حول الصورة. لقد كان الغرض منها الاحتفاء بالمرأة من كل الثقافات والجنسيات، فمهما اختلف لون بشرتها يظل لها إنجازاتها الخاصة ونجاحاتها المختلفة". وأضاف: "لقد استلهمت الفكرة من جذوري الكوبية، ولن أقدم اعتذاراً لأنني لست مخطئاً ولا أحاول أن استهزأ بأحد هنا". ونصح الخبير متابعيه بمحاولة تقبل الأفكار الجديدة وفهمها قبل انتقادها، وأن أفضل وسيلة لجعل هذا العالم أفضل هو تبني الفكر الإيجابي وإظهار الحب والتكاثف وليس الكراهية.
اترك تعليقاً