فوشيا جديد فوشيا

"الخصلات الإضافية" لشعر طويل.. جمال له ثمن

تلفت كثيرات من النجمات العالميات الأنظار بإطلالات متنوعة لشعرهن، وخصوصاً على السجادة الحمراء أو المناسبات الكبرى، حيث يفاجأ الجميع بطول شعر هؤلاء النجمات وكثافته، فيعتقدون أن هذا الطول وهذه الكثافة نتيجة اعتنائهن بشعرهن. لكن المفاجأة التي قد لا يعلمها كثيرون أن عدداً كبيراً من هؤلاء النجمات يلجأن إلى استخدام خصلات الشعر الإضافية، أو ما يطلق عليه "إكستنشن"، من أجل مزيد من الطول والكثافة لشعرهن الطبيعي، ومن أبرز هؤلاء النجمات العالميات: لورين كونراد، وجنيفر لوبيز، وكيت بيكينسل، ومايلي سيروس، وكيم كارداشيان، اللاتي يلجأن إلى تركيب خصلات شعر إضافية من أجل الحصول على مظهر أنيق لشعر طويل وكثيف. تقدم لك "فوشيا" مجموعة من النصائح والمعلومات التي لا غنى عنها حول هذه الخصلات، التي تضفي على شعرك الطبيعي مزيداً من الجمال والروعة، وتجعله بالفعل تاجاً فوق رأسك.

اختيار الخصلات المناسبة

يجب أولا تحديد نوعية شعرك، ثم التأكد من درجة لونه بدقة، حتى تكون خصلات الشعر الإضافية مناسبة لنوعية شعرك ولونه الأصلي تماماً.

هل يحدث ألم؟

عملية تركيب خصلات الشعر الإضافية لا تسبب أي ألم على الإطلاق، لذا ليس عليك سوى الاسترخاء أثناء التركيب.

الثمن

بالطبع هناك الغالي والرخيص. لكن النوع الجيد من خصلات الشعر الإضافية قد يكون مكلفاً للغاية، وقد يصل سعره أحيانا إلى آلاف مئات الدولارات، وثمة أنواع باهظة جداً تُقدّر بالآلاف، علماً أن هذا السعر لا يتضمن الصيانة الدورية لهذه الخصلات، التي يجب أن تتم مرة كل 6 إلى 8 أسابيع. بالنسبة للنجمات، فإن هذه الآلاف لا قيمة لها طالما أنها تضمن لهن شعراً يبدو طبيعياً تماماً.

الخبرة أولاً

يجب عليك اختيار شخص خبير أو متخصص في تركيب الخصلات الإضافية، كما يجب عليك أيضا التأكد من كفاءته في إزالة الشعر الإضافي، دون حدوث أي ضرر للشعر الأصلي، لأنك إذا اخترت الشخص الخاطىء لتركيب الشعر الإضافي، قد تتعرضين لحدوث بقع صلعاء في رأسك نتيجة نزع الشعر الإضافي وفصله بطريقة خاطئة عن الشعر الأصلي.

اصطناعي أم طبيعي؟!

معظم المنتجات المتوفرة بالأسواق من الشعر الإضافي هي الخصلات الاصطناعية. لكن إذا كنت تبحثين عن النوع الأفضل، والذي يقلل الضرر لشعرك الأصلي حتى الحد الأدنى، فهو الشعر الإضافي البشري، أي الطبيعي 100 في المئة. صحيح أنه مكلف، لكنه أفضل كثيراً من الاصطناعي.

الوزن

اعلمي أنه كلما زاد وزن الشعر الإضافي، زاد الضغط على فروة رأسك، لذا عليك اختيار الشعر الأخف وزنا، حتى لا يتسبب الوزن الزائد في إصابتك بالصداع الدائم.

طريقة التركيب

هناك طرق مختلفة لتركيب الشعر الإضافي، أولها وأكثرها شيوعاً تشكيل ضفائر من الشعر الطبيعي مع الشعر الإضافي، باستخدام الدبابيس، وهي الطريقة المثالية للتركيب، وخاصة إذا كنت ستستخدمينها لمدة يوم واحد. أما الطريقة الأخرى فتتم عن طريق اللصق، حيث يتم وضع الشعر الإضافي، على قسم من فروة الرأس، بحيث يمتزج بالشعر الطبيعي عن طريق الضفائر أيضاً، ولكن يتم مزجهما عن طريق مادة الغراء. ويمكنك التحكم في طول الشعر الإضافي عن طريق قص أطرافه، حتى يتناسب مع الشعر الطبيعي.

العناية بالشعر

يجب أن تولي شعرك الإضافي نفس العناية التي تولينها لشعرك الطبيعي وربما أكثر. إليك بعض النصائح في هذا الخصوص: - عاملي الشعر الإضافي مثل الطبيعي، ولكن برفق أكبر. - استخدمي فرشاة شعر خاصة (غالباً ما يُفضل استخدام الفرشاة اللولبية) المصممة خصيصاً للشعر الإضافي. - استخدمي شامبو خفيف، واستخدمي الماء الفاتر للحد من تشابك الشعر. - استخدمي "كونديشنر" ذا تركيبة خفيفة، يحافظ على شعرك الإضافي الجديد ناعماً وسهل التصفيف. - عند النوم، صففي شعرك على هيئة ذيل فرس أو على شكل ضفيرة لتجنب تشابك الشعر وتعقّده. - عند إزالة الشعر الإضافي قد يحدث ضرر لشعرك الأصلي، لذا ينصح بقص أطراف شعرك الطبيعي بانتظام، حتى تتخلصي من الشعر المتقصف تماماً.
أخر الأخبار على فوشيا