الاستنساخ والروبوتات.. أساليب جديدة لعلاج تساقط الشعر في المستقبل

الاستنساخ والروبوتات.. أساليب جديدة لعلاج تساقط الشعر في المستقبل

  • الخميس 21 أكتوبر 2021 9:16 2018-10-20 10:50:33

كشف تقرير إخباري لموقع “ أللور“ النسائي الأمريكي عن تطور جديد في في مجال زراعة الشعر وصفه بأنه أكثر التطورات التي يمكن أن تكون واعدة في المستقبل، بالنسبة للنساء ولمشكلة تساقط الشعر التي تفاقمت بعد جائحة كورونا.

لماذا العلاج بهذه الصعوبة؟

يقول التقرير إن الشعر يتساقط لأسباب مختلفة، مثل مشاكل الغدة الدرقية والتمثيل الغذائي والتوتر، وكل منها يتطلب حلا مختلفا.

لكن تساقط الشعر المؤقت الناجم عن العلاج الكيميائي، أو الإجهاد أو ما بعد الحمل، يختفي من تلقاء نفسه بمجرد أن تتغير الظروف، أما الأنواع الأخرى فتتطلب تدخلا طبيا.

بالنسبة للإناث، قد يكون إيجاد الحل المناسب صعبا، فتساقط الشعر عند الذكور ينتج بسبب هرمون (ديهدروتستوستيرون) الذي يتسبب في ترقق الشعر تدريجيا خلال كل دورة نمو متتالية، وبالتالي، فإن العلاج الرئيس لتساقط الشعر عند الرجال هو ببساطة منع تكوين الديهدروتستوستيرون.

في حين أن تساقط الشعر عند النساء أكثر تعقيدا، لذلك يصعب جدا علاجه. فمجرد منع الهرمون في كثير من الأحيان لا يكفي، والطريقة الرئيسة لمنعه تحتوي على مخاوف محتملة تتعلق بسلامتهن.

الخيارات الحالية

ويُعدد التقرير العلاجات المتاحة الآن لتساقط الشعر كالتالي.

• زراعة الشعر بالجراحة، والتي يتم الآن تطوير تقنيات إجرائها بمساعدة الروبوت.

• حقن فروة الرأس بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية، حيث يتم فصل الصفائح الدموية لدم المريض نفسه، ثم حقنها مرة أخرى في فروة الرأس؛ ما يعطي نتائج معتدلة لدى البعض.

الخيارات المستقبلية والروبوتات

ويكشف التقرير أن ذوي الاختصاص يعكفون الآن على الخيارات الآتية:

استنساخ الشعر:

هو الأمل الكبير؛ لأنه يمكننا بسهولة من إعادة بناء الشعر. حاليا هناك دراسات على الفئران، لكن حتى الآن لا توجد دراسات على البشر. ويتوقع الباحثون أنه عندما يصبح لدينا استنساخ، فسيكون لدينا أيضا روبوتات أفضل للمساعدة في عمليات الزرع.

علاج الشعر بالحويصلات خارج الخلوية (exosomes).

وهو ثاني أكثر العلاجات التي تم التحقق منها، ويتم إعطاء هذه الحويصلات عن طريق الحقن، لذا فهي خيار قليل الألم، ومن المرجح أن يحتاج المرضى إلى الحقن مرة أو مرتين في السنة لكن الكثيرين يأملون في أنه يمكن أن يكون حلا جيدا.

ابتكارات أخرى

هناك نوعان من الابتكارات الواعدة:

الأول، عقار للرجال يتم تطويره ويحتوي على بروتين قد يحفز نمو الشعر ويتم الآن تجربته بشكل موضعي.

والثاني، العلاج بالليزر. ورغم أن هذا العلاج بطيء النتائج، إلا أن بعض الخبراء يرون إمكانية حدوث تقدم كبير؛ لأن الأجهزة المستخدمة تتحسن وتوفر نتائج أفضل. وهي خالية من الأدوية وتعزز فعالية علاجات أخرى.

ويخلص التقرير إلى أن الاستنساخ والروبوتات والتكنولوجيا كلها حلول واعدة ليصبح موضوع تساقط الشعر قصة قديمة تُروى في المناسبات.

قد يعجبك ايضاً