حلق شعر الرأس.. الصيحة الأكثر تحررا في صيف 2021

شعر

حلق شعر الرأس.. الصيحة الأكثر تحررا في صيف 2021

بدأت بعض النساء مؤخرا بتجربة حلق شعر رؤوسهن تماما، بهدف التغيير من ناحية، وتجربة تلك الصيحة التي توصف بالأكثر تحررًا هذا الصيف من ناحية أخرى. ورغم أن تلك الصيحة قد لا تبدو مستساغة لكثيرات، لكن الحقيقة، وفقا لهؤلاء النساء اللواتي خضن التجربة، هي أنها كانت بمثابة تجربة غاية في الإيجابية بالنسبة لهن؛ إذ منحتهن إحساس التحرر وراحة البال، وكأن ثقلا قد أزيح من على أكتافهن. الإطلالة ربما ما زاد من شعبية تلك الإطلالة هو إقدام بعض النجمات من المشاهير على تجربتها؛ إذ بادرن بكل شجاعة على حلاقة شعر رؤوسهن، وهو ما ألهم غيرهن بفعل الشيء نفسه. وعلق على ذلك خبير

بدأت بعض النساء مؤخرا بتجربة حلق شعر رؤوسهن تماما، بهدف التغيير من ناحية، وتجربة تلك الصيحة التي توصف بالأكثر تحررًا هذا الصيف من ناحية أخرى.

ورغم أن تلك الصيحة قد لا تبدو مستساغة لكثيرات، لكن الحقيقة، وفقا لهؤلاء النساء اللواتي خضن التجربة، هي أنها كانت بمثابة تجربة غاية في الإيجابية بالنسبة لهن؛ إذ منحتهن إحساس التحرر وراحة البال، وكأن ثقلا قد أزيح من على أكتافهن.

الإطلالة

img

ربما ما زاد من شعبية تلك الإطلالة هو إقدام بعض النجمات من المشاهير على تجربتها؛ إذ بادرن بكل شجاعة على حلاقة شعر رؤوسهن، وهو ما ألهم غيرهن بفعل الشيء نفسه.

وعلق على ذلك خبير تصفيف شعر المشاهير، ناثان جيرجينسين، بقوله: "ترمز قصة الشعر المثيرة في الغالب إلى بداية جديدة، ولهذا أتصور أن ذلك هو السر وراء ميل كثير من النساء لتجربة حلاقة شعر رؤوسهن".

ومن أبرز النجمات اللواتي قمن بحلق شعر رؤوسهن وفاجأن متابعيهن بتلك الخطوة:

جويل ماردانيان 

img

أصالة 

img

ديما بياعة 

img

الممثلة والناشطة إنديا مور

img

 جيدا بينكيت سميث وابنتها ويلو 

img

 العارضة اريس لو

img

الممثلة جوردان ألكسندر

img

الإطلالة لم تقتصر على المشاهير فحسب

لم تقتصر الصحية عند هذا الحد، بل بدأت تتزايد شعبيتها في أوساط النساء العاديات، وهو ما كان ملاحظا من خلال الفيديوهات القصيرة الكثيرة التي تم نشرها على منصة تيك توك لنساء وفتيات يقمن بقص شعر رؤوسهن بمنتهى الجرأة والتحرر.

وعلقت هنا خبيرة تصفيف الشعر، سيندي ماركيز، بقولها: "تسريحات الشعر القصيرة دائما ما تبعث على التحرر والتمكين، فضلا عن كونها تسريحات واضحة وبسيطة. كما أنها تساعد المرأة في العثور على جرأتها الداخلية؛ لأن الوجه يكون في المقدمة وفي المنتصف، وكل شيء آخر من حوله يبدو وكأنه قطعة إكسسوار تكميلية".

ولم تكتف النساء اللواتي نشرن تلك الفيديوهات القصيرة على تيك توك بذلك، بل أضفن تعليقات يناشدن فيها غيرهن بخوض التجربة ذاتها لتجديد وإنعاش إطلالاتهن.

لمَ تُقدِم النساء على حلاقة شعر الرأس؟

img

ربما يرتبط الأمر برغبة النساء في الشعور ببعض التحرر، لاسيما في فترة كورونا التي فرضت على الجميع حالة من التضييق والحصار، نتيجة لكثرة وشدة الإجراءات الاحترازية، فضلا عن أن قيامهن بذلك يعكس قوة شخصياتهن لنجاحهن في مخالفة تقاليد الجمال التقليدية، التي تقيد المرأة بضرورة ترك شعر رأسها طويلا دون مساس.

إذا كنت تفكرين أنت أيضا في خوض التجربة، فلا بأس؛ لأن الصيحة نفسها مبهجة ومحررة للنفس، لكن يجب أن تفكري فيما إن كنت ستتركينها على المدى الطويل أم لا. كما يجب أن تعرفي أن خوضك التجربة سيمنحك الفرصة للتجديد والتغيير؛ لأن إعادة نمو شعر الرأس بعد الحلاقة سيساعدك على إعادة تشكيل إطلالتك.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً