ما سببُ رائحة الشعر الكريهة.. وكيف...

شعر

ما سببُ رائحة الشعر الكريهة.. وكيف تعالجينها في المنزل؟

تُعاني بعض النساء من انبعاث رائحةٍ كريهةٍ من فروة رؤوسهنّ أو من خصل شعرهنّ، وهي المشكلة التي يمكن أن تحدَّ من ثقتهنَّ بأنفسهنَّ وتُسَبِّب لهنَّ قدرًا من الحرج على الصعيد الاجتماعي. وإن كنتِ سيدتي تُعانين من المشكلةِ ذاتها، فلكِ أولاً أن تكتشفي الأسباب التي تؤدي لذلك، وفي مقدمتها الفروة الزيتية، التي تُعتبر من أبرز الأسباب التي تقف وراء انبعاث هذه الرائحة الكريهة، وهناك عدةُ أسبابٍ لذلك منها: - عدم غسل الشعر لبضعة أيام أو قلّة النظافة - تغيرات هرمونية - حالات طبية منها التهاب الجلد الدهني، الصدفية، القشرة أو التهاب الجلد التماسي التحسسي - فرط التعرق - التلوث ونوّه الباحثون

تُعاني بعض النساء من انبعاث رائحةٍ كريهةٍ من فروة رؤوسهنّ أو من خصل شعرهنّ، وهي المشكلة التي يمكن أن تحدَّ من ثقتهنَّ بأنفسهنَّ وتُسَبِّب لهنَّ قدرًا من الحرج على الصعيد الاجتماعي.

وإن كنتِ سيدتي تُعانين من المشكلةِ ذاتها، فلكِ أولاً أن تكتشفي الأسباب التي تؤدي لذلك، وفي مقدمتها الفروة الزيتية، التي تُعتبر من أبرز الأسباب التي تقف وراء انبعاث هذه الرائحة الكريهة، وهناك عدةُ أسبابٍ لذلك منها:

- عدم غسل الشعر لبضعة أيام أو قلّة النظافة

- تغيرات هرمونية

- حالات طبية منها التهاب الجلد الدهني، الصدفية، القشرة أو التهاب الجلد التماسي التحسسي

- فرط التعرق

- التلوث

ونوّه الباحثون إلى أنَّ كل هذهِ العوامل من الممكن أن تساهم في انبعاث رائحةٍ كريهةٍ من الشعر وفروة الرأس، وهناك عدةُ طرقٍ طبيعية يمكنك اللجوء إليها لتتمكني من التخلص من تلك الرائحة الكريهة وتُجنِّبي نفسك أي حرج أمام الناس:

الزيوت الأساسية

زيت شجرة الشاي 

وتتضمّن 6 قطرات من زيت شجرة الشاي + 1-2 ملعقة كبيرة من زيت الجوجوبا أو زيت اللوز الحلو، ويمكن الاستعانة بتلك التركيبة مرةً أو مرتين يوميًا، حيث تساعد على جعل فروة الرأس والشعر متجددة، فضلاً عن أنَّ خواصها المضادة للبكتيريا تساعد بالفعل على مكافحة الميكروبات التي تُسَبِّب الرائحة الكريهة.

 زيت النيم

img

وتتضمّن 5-6 قطرات من زيت النيم + 1-2 معلقة كبيرة من أي زيت ناقل، ويمكن الاستعانة بتلك التركيبة مرةً أو مرتين يوميًا، حيث تتسم تلك التركيبة بخواصها المضادة للميكروبات وتساعد على إزالة الميكروبات التي تتكاثر باستمرار.

عصير الليمون

يُمكن مزج 2 معلقة كبيرة من عصير الليمون مع 1 إلى 2 كوب من المياه الدافئة، ويمكن الاستعانة بتلك التركيبة مرتين أسبوعيًا، حيث تترك على فروة الرأس والشعر لبضع دقائق، لكونها تتميّز بخصائصها المضادة للبكتيريا والقشرة.

زيت الثوم

يُمكن مزج من 4 إلى 5 فصوص ثوم مع 2 معلقة كبيرة من زيت جوز الهند، ويمكن وضع المزيج على فروة الرأس وبمقدارٍ أقل على خصل الشعر وذلك لمدة 30 دقيقة على الأقل قبل شطفهما، ويمكن الاستعانة بهذا المزيج مرة إلى مرتين أسبوعيًا لضمان الحصول على أفضل نتائج، حيث تتميز مركبات الكبريت الموجودة بالثوم بخصائص مضادة للبكتيريا والفطريات تحد من الرائحة الكريهة.

خل التفاح

يُمكن مزج نصف كوبٍ من خل التفاح مع 2 كوب من المياه، ويمكن غسل الشعر بمنظف معتدل ثم استخدام المزيج السابق للشطف النهائي، ويمكن الاستعانة بتلك الطريقة مرة أو مرتين أسبوعيًا، حيث يتّسم خل التفاح بطبيعته المضادة للبكتيريا، ما يجعله يساعد في مكافحة البكتيريا التي تعيش على فروة الرأس.

عصير الطماطم

img

يمكن الاكتفاء بحبة طماطم واحدة متوسطة الحجم، حيث يتم إخراج اللب منها ثم وضعه مباشرة على فروة الرأس وتركه ما بين 20 إلى 30 دقيقة قبل شطف الفروة بالمياه، ويمكن فعل ذلك من مرة لمرتين أسبوعيًا، حيث يتسم لب الطماطم بخواصه المضادة للبكتيريا، التي تسبب الرائحة الكريهة بفروة الرأس.

صودا الخبز

يمكن مزج معلقة كبيرة من صودا الخبز مع نصف كوب مياه، وبعد شطف الشعر بمنظف معتدل، يمكن غسله بهذا المحلول ثم شطفه تمامًا بالمياه، ويمكن فعل ذلك مرة واحدة أسبوعيًا، نظرًا لطبيعة صودا الخبز المضادة للبكتيريا.

تجنب استخدام كريمات تنعيم الشعر على فروة الرأس

فمثل هذه الكريمات يجب أن تستخدم فقط مع الشعر وليس الفروة، لأنّها عندما توضع على الفروة تجعلها أكثر زيتية، وهو ما يتيح الفرصة لنمو البكتيريا المسببة للرائحة الكريهة على فروة الرأس.

وبشكلٍ عام، يتحدّث الخبراء عن بعض النصائح المهمة التي تساعد بشكل كبير على منع انبعاث تلك الرائحة الكريهة من الشعر وفروة الرأس من الأساس، وهي كما يلي:

- غسل الشعرِ بانتظام.

- معالجة السبب الرئيسي لانبعاث الرائحة الكريهة مثل القشرة (إن وجدت).

- ارتداء ملابس خفيفة حال كان الجسم كثير إفراز العرق.

- استخدام شامبو استحمام عطري الرائحة.

- تجنب حك فروة الرأس لأنَّ ذلك يزيد من إفراز الزيت.

- تجنب ملامسة الشعر باستمرار.

- ارتداء وشاحٍ أو قبعة لحماية الشعر من التلوث البيئي حال التواجد كثيرًا في الأماكن المفتوحة.