شعر

الكيراتين "كنز" للشعر.. لماذا تنقلب نتائج استخدامه أحيانًا؟!

الكيراتين "كنز" للشعر.. لماذا تنقلب...

لا شك أن غالبية الفتيات يسعين لظهور شعورهن بالشكل الأمثل، سواء بقصة الشعر أو تصفيفه أو بصبغه، لكن، وفي كثير من الأحيان، تصاب الفتاة بخيبة أمل خصوصا عندما تقف أمام المرآة وترى بأن شعرها يبدو باهتا أو مقصفا أو ناشفا "غير صحي". وهنا تتساءل وتبحث عن الوسائل اللازمة لعلاجه وفرده بشكل جذاب، ولعل من ضمن الخيارات التي تدور برأسها، هو استخدام المنتجات التي تحتوي على مادة "الكيراتين". ولهذا، يقدم لكِ عزيزتي المصفف صبري الخطيب، توضيحا لهذه المادة، وفوائدها، ونصائح تجنبكِ أضرارها: الكيراتين هو البروتين الطبيعي الموجود داخل تركيبة "الشعرة" الواحدة، وهو البروتين الذي يساعد في تقوية الشعر ولمعانه، وتختلف كمية

لا شك أن غالبية الفتيات يسعين لظهور شعورهن بالشكل الأمثل، سواء بقصة الشعر أو تصفيفه أو بصبغه، لكن، وفي كثير من الأحيان، تصاب الفتاة بخيبة أمل خصوصا عندما تقف أمام المرآة وترى بأن شعرها يبدو باهتا أو مقصفا أو ناشفا "غير صحي".

وهنا تتساءل وتبحث عن الوسائل اللازمة لعلاجه وفرده بشكل جذاب، ولعل من ضمن الخيارات التي تدور برأسها، هو استخدام المنتجات التي تحتوي على مادة "الكيراتين".

ولهذا، يقدم لكِ عزيزتي المصفف صبري الخطيب، توضيحا لهذه المادة، وفوائدها، ونصائح تجنبكِ أضرارها:

الكيراتين هو البروتين الطبيعي الموجود داخل تركيبة "الشعرة" الواحدة، وهو البروتين الذي يساعد في تقوية الشعر ولمعانه، وتختلف كمية الكيراتين من شخص لآخر، كما يوجد بكميات قليلة في الشعر المجعد؛ ما يتسبب في خشونته وجفافه.

وتزيد كمية الكيراتين في الشعر الناعم واللامع الناعم، بحسب طريقة التغذية والعناية بالشعر، إذ تساعد على حماية الكيراتين بالشعر.

وعندما يحصل الشعر على الفيتامينات والبروتينات، فإنها تساعد في المحافظة على الكيراتين في الشعر، أما قلة الفيتامينات والتغذيه فتقلل من وجوده؛ ما يزيد من جفاف الشعر وتجعده، وأيضا عدم العناية الخارجية مثل: حمامات الزيت واستخدام الشامبو المناسب للشعر، وقص الشعر بشكل دوري، جميعها توثر على مادة الكيراتين في الشعر.

مادة الكيراتين و فوائدها

حديثا كثر الحديث عن الكيراتين في عالم الصالونات بوصفه مادة تساعد في علاج الشعر وتعوض عن نقصها الأساسي في الشعر، فقد كثرت مواد الكيراتين في عالم الصالونات، ومنها المواد الضارة ومنها المواد المفيدة، إذ تحتوي مادة الكيراتين الصناعية على ماده تسمى "الفورمالدهيد"، وهذه المادة تساعد على فرد الشعر، لكنها تصبح ضارة في حال زادت عن الكمية المسموح بها في مادة الكيراتين.

لذلك، ننصح السيدات في معرفة المادة التي يتم استخدامها، والتأكد من نسب الفورمالدهيد فيها، لكي لا تضر شعرها وصحتها، إذ إنها مادة لها رائحة مزعجة وضارة، والكيراتين الذي يحتوي على الكمية المسموح بها يساعد في علاج ملمس الشعر وجفافه وتجعده، كما أنه يساعد في فرد الشعر بنسبة تتراوح بين 60% و80%، ويزود الشعر بمادة الكيراتين بشكل سليم، ويجب استعماله مرة واحدة كل 6 شهور.

أضرار مادة الكيراتين وكثرة استعمالها

مادة الكيراتين التي تحتوي على الفورمالدهيد هي من المواد الضارة التي توثر على الشعرة بشكل واضح، إذ إن زيادتها تعمل على تساقط الشعر وتحسس الجلد وتؤثر عند استنشاقها، والكيراتين الذي لا يحتوي على الفورمالدهيد يعمل على علاج الشعر، ولكنه لا يعمل على فرد الشعر بشكل كامل، بل يعمل على علاج الشعر وجفافه.

ولذلك، لا ننصح باستخدامه للأطفال والسيدات الحوامل، ولا ننصح بكثرة استعماله أيضا.

كما ننصح السيدات بعدم استعمال الكيراتين في المنزل والعودة إلى المختصين، والتأكد من صحة المادة التي يتم استعمالها.

 

اترك تعليقاً