شعر

هل فعلاً تفضل المرأة أن يكون مصفف شعرها رجلاً؟

هل فعلاً تفضل المرأة أن يكون مصفف ش...

تتجه بعض السيدات والفتيات لتصفيف شعرهنّ والاهتمام بجمالهنّ، في الصالونات التي يكون فيها مصفف الشعر رجلاً، إذ تجد تلك الصالونات إقبالاً كبيراً. ولهذا الاختيار أسباب كثيرة  أبرزها أن المرأة تتجمّل لتعجب الجنس الآخر، ورأيه يعني لها الكثير، فهو من يراها الأجمل في نظره ويعرف ما هو الأنسب لها. والبعض يعتقدنَ أن التعامل مع مصفف شعر رجل، فيه رقيّ وذوق، وأن طريقة كلامه تتسم باللياقة واللباقة، أكثر من غيره. فما هي الدوافع التي تجعل المرأة تفضل مصفف الشعر الرجل بدلا من المرأة؟ حسب خبير التجميل سركيس الحمود، فقد أوضح لـ "فوشيا" أن الجانب النفسي عند المرأة يلعب دوراً مهماً وراء اختيارها

تتجه بعض السيدات والفتيات لتصفيف شعرهنّ والاهتمام بجمالهنّ، في الصالونات التي يكون فيها مصفف الشعر رجلاً، إذ تجد تلك الصالونات إقبالاً كبيراً. ولهذا الاختيار أسباب كثيرة  أبرزها أن المرأة تتجمّل لتعجب الجنس الآخر، ورأيه يعني لها الكثير، فهو من يراها الأجمل في نظره ويعرف ما هو الأنسب لها. والبعض يعتقدنَ أن التعامل مع مصفف شعر رجل، فيه رقيّ وذوق، وأن طريقة كلامه تتسم باللياقة واللباقة، أكثر من غيره. فما هي الدوافع التي تجعل المرأة تفضل مصفف الشعر الرجل بدلا من المرأة؟ حسب خبير التجميل سركيس الحمود، فقد أوضح لـ "فوشيا" أن الجانب النفسي عند المرأة يلعب دوراً مهماً وراء اختيارها للتعامل مع مصفف الشعر بدلاً من مصففة الشعر، لكونه الأقدر على التعامل مع أي سيدة ببالٍ طويل، ونَفَس أطول، ويستطيع تحمُّلها، وهذا ما يزيد الثقة بينهما. وبيّن الحمود أن التعامل بين المرأة ومصففة الشعر يكون بنفس المستوى بينهما، ما يدفع الأخيرة أحياناً بألا تراعي مشاعر الزبونة وقد تُعاملها بالمِثل، أو يعلو صوتهما إذا أخلّت إحداهما بالتصرف مع الأخرى، بينما لا يستطيع مصفف الشعر فعل ذلك، لكونه محكوماً بضوابط أدبية وأخلاقية تُلزمه الصبر والتجاوب مع الزبونة، ويراعي مشاعرها، فليس من مصلحته أن تغادر الصالون وهي غاضبة من أدائه خوفاً من خسارة رجوعها مرة أخرى. وأضاف الحمود سببا آخر مهما بالقول: "إن نظرة مصفف الشعر للمفهوم الجمالي عند المرأة يختلف تماماً عن نظرة مصففة الشعر لها، فهو ينظر لها كرجل، ويعرف أين يكمن الخلل الحقيقي في شكلها، ويستطيع تمييز احتياجاتها كي تبدو أجمل في نظره، ويعرف أين سر الجاذبية عندها". ولأن مصفف الشعر أقدر على محاورة الزبونة ومسايرتها كي يكسب ثقتها ويضمن تكرار زيارتها لصالونه، يسمح لها بإبداء رأيها دون أي حواجز تعيق حوارهما، بينما قد يتعقد النقاش ويكاد يكون غير متوفر مع مصففة الشعر. كما أكّد الحمود أن مصفف الشعر لديه الوقت الكافي كي يهتم بآخر صرعات التجميل والموضة والفاشن، الأمر الذي يضطره أحياناً للسفر للحصول على دورات تدريبية لمتابعة ما هو جديد، فضلاً عن اهتمامه بنفسه وبجماله وأزيائه وعطره وأناقته، ما يعطي نظرة عنه كونه صاحب خبرة ودراية. وأضاف: بعض مصففات الشعر، وبدون تعميم، ينشغلنَ بأمور حياتهنّ اليومية والأسرية، لذلك قد لا يجدنَ الوقت الكافي لمتابعة كل ما هو جديد في عالم الموضة والجمال، بالإضافة إلى أن مصفف الشعر يتواجد في الصالون الذي يعمل به أكثر من المرأة، نظراً لقدرته على فصل علاقاته الخاصة عن عمله، ما يعني أنه متوفر ومتواجد دائماً.
اترك تعليقاً