شعر

دراسة تحذر من استخدام مجفّف الشعر الخاص بالفنادق.. فما السبب؟

دراسة تحذر من استخدام مجفّف الشعر ا...

محتوى مدفوع

حذّرت دراسة جديدة النساء من استخدام مجفّف الشعر الخاص بالفنادق، بسبب إمكانية احتوائه على العديد من البيكتيريا والجراثيم، المترتبة عن استخدامه من قبل نساء أخريات، نزلن بالفندق نفسه من قبل. وأجرى الباحثون، وفقا لما ذكره موقع ABC NEWS، اختبارات على 9 فنادق متباينة المستوى، في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية، تتراوح أسعار الإقامة فيها ما بين 98 إلى 500 دولار أمريكي في الليلة الواحدة، فتأكدوا أن بعض مجففات الشعر تحتوي على الكثير من الجراثيم، أكثر مما كان متوقعا. وبرّرت الدراسة ذلك بإهمال مسؤولي التنظيف في الفنادق الاهتمام بنظافة هذه القطعة، أسوة بباقي القطع والأدوات والعناصر الأخرى المتواجدة في الحمامات، مثل المراحيض

حذّرت دراسة جديدة النساء من استخدام مجفّف الشعر الخاص بالفنادق، بسبب إمكانية احتوائه على العديد من البيكتيريا والجراثيم، المترتبة عن استخدامه من قبل نساء أخريات، نزلن بالفندق نفسه من قبل.

وأجرى الباحثون، وفقا لما ذكره موقع ABC NEWS، اختبارات على 9 فنادق متباينة المستوى، في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية، تتراوح أسعار الإقامة فيها ما بين 98 إلى 500 دولار أمريكي في الليلة الواحدة، فتأكدوا أن بعض مجففات الشعر تحتوي على الكثير من الجراثيم، أكثر مما كان متوقعا.

وبرّرت الدراسة ذلك بإهمال مسؤولي التنظيف في الفنادق الاهتمام بنظافة هذه القطعة، أسوة بباقي القطع والأدوات والعناصر الأخرى المتواجدة في الحمامات، مثل المراحيض والمصارف ومكان الاستحمام والأرضيات وغيرها.

ولم يقتصر الأمر على فنادق الـ3 نجوم فقط، التي تكون الخدمة فيها أقل من فنادق الـ5 نجوم، حيث عانت الأخيرة أيضا من المشكلة نفسها، وهي وجود الكثير من الجراثيم في مجفّفات الشعر بالحمام، مما يعرّض مستخدميها بعد ذلك للإصابة بالعديد من الأمراض.

ونصحت الدراسة الجميع بعدم الانخداع في نظافة أي مجفف بأي فندق، أيا كان مستواه، مؤكدة أن النظافة الخارجية والشكلية وحدها لا تعني الخلو من الجراثيم، ناصحة جميع السيدات بإحضار المجفف الخاص بهن عند النزول بأي فندق لعدة أيام.

اترك تعليقاً