هل تصدقي؟ .. لون شعرك يتغير وفق حرارة جسمك

هل تصدقي؟ .. لون شعرك يتغير وفق حرارة جسمك

بلقيس دارغوث

لم تدع التكنولوجيا جانباً في الحياة إلا وتدخلت فيه، من الطاقة النووية إلى أصغر أمر ممكن، وبالتالي فإن قطاعي الجمال والموضة ليسا خارج دائرة هذه المساعي البشرية المتواصلة، حيث توصلت شركة “ذا أنسين” إلى تطوير صبغة شعر يتغير لونها بمجرد خروجك من المنزل، فبمجرد تعرض الشعر لأشعة الشمس يتحول لون الصبغة إلى الأحمر، ثم يعود الشعر للون البني في الظل أو داخل المنزل.

وأطلقت مبتكرة الصبغة لورين بوكر على الصبغة اسم “الحريق”. وتعتمد تكنولوجيا الصبغة الثورية على تغيرات درجات حرارة جلد الإنسان فتستثير تفاعلات كيميائية، وفي حالة الصبغة يتم تغيير اللون، الذي يتجاوب مع درجة الحرارة الجديدة.عندما تنحفض درجة الحرارة ترتفع معدلات جزيئيات مادة الكربون فيظهر تحول اللون فوريًا.

وأوضحت بوكر في لقاء مع مجلة فورس: “بعد درجة حرارة معينة تصبح إحدى الجزيئيات ثابتة أكثر من غيرها فيحدث تفاعل ما، وعندها تمتص الجزيئيات أحد أطياف الضوء أكثر من غيره فيظهر لون جديد. وقالت إن مادة الكربون هي التي تتعرض للتغيرات المرئية”، مؤكدة  أن الصبغة صحية وغير مؤذية بسبب طريقة صناعتها بحيث لا تؤذي جلد الرأس ولا تؤثر على أنسجة الشعر نفسه.

وقالت بوكر: “إن الصبغة ما زالت تخضع لبعض الاختبارات قبل طرحها في الأسواق. وربما نرى منتجات أخرى تخضع للتكنولوجيا ذاتها كملابس متغيرة الألوان أو حتى حقائب وأحذية”.

يبدو أن غوكر نجحت في استغلال التقدم والتطور التكنولوجي في قطاع الكيمياء بما يخدم عالم الجمال ومزاج المرأة، لذا ففي المرة المقبلة التي يتغير فيها لون شعرك، سيعرف الجميع ما إذا كنت تشعرين بالحر أو البرد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com