فوشيا جديد فوشيا

لماذا تفضل النساء ذوات المناصب السياسية الشعر القصير؟

نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، اليوم، تقريرا حول قصات الشعر الخاصة بالنساء ذوات المناصب السياسية الهامة حول العالم، وذلك عقب انضمام تيريزا ماي، رئيسة وزراء بريطانيا الجديدة إلى تلك القائمة الطويلة من الزعيمات في الدول الأوروبية.

تيريزا ماي

وقالت الصحيفة في تقريرها، إن "ماي" ليست جاهلة بأزياء السياسيات، لاسيما وأنها كانت تشغل منصب وزيرة الداخلية البريطانية، حيث ظهر من طريقة لبسها أنها تفضل الأحذية ذات الكعب العالي، مع الفساتين المميزة، بالإضافة إلى قصة الشعر القصيرة، التي وصفتها الصحيفة بـ"قصة القوة".

هيلاري كلينتون

وأشارت الصحيفة إلى أن الشعر القصير بات الصفة المميزة للسيدات ذوات المناصب الهامة حول العالم، خاصة وأنها التسريحة المميزة والمفضلة للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والمرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون.

وقالت مصففة شعر إن تلك التسريحة باتت الأبرز للسيدات العاملات في السياسة، والمناصب المالية والاقتصادية الهامة.

أنجيلا ميركيل

وأوضحت جوليا كارتا، خبيرة التجميل العالمية، أن الأشخاص يتم الحكم عليهم أولا من خلال المظهر، وأول ما يؤخذ في الاعتبار هو تسريحة الشعر، مشيرة إلى أن الشعر القصير يعد الأسلوب الأبرز والأسهل للتعبير على قدرة المرأة اقتحام عالم الرجال، كما أنه دليل على أن المرأة تمتلك رأس قوية فوق كتفيها، بالإضافة إلى دلالته على الذكاء والإبداع والجدية.

وأضافت: "على العكس من ذلك، فإن الشعر الطويل يوحي بأن المرأة تخرجت قريبًا من المدرسة، كما أنها أقل في التحكم"، كما قالت إن السيدات اللاتي يشغلن مناصب هامة لا يريدوا أن ينشغل ما حولهم بتسريحة شعرهم كثيرًا، لذلك فإن الشعر القصير يدل على الجدية.

نكولا ستورجيون

وأبرز من اتخذن هذا المظهر من السيدات العاملات في السياسة، هن: "مو مولام، وجليندا جاكسون، ومارغريت تاتشر"، وقد ثبت في كثير من الأحيان أن الشعر القصير يعطي إيحاء بالوقار والجدية.

وفي نفس الإطار، قالت مصففة الشعر تيدي ميتشل، إن الشعر القصير مفيد أكثر للسياسيين، حيث يعطيهن الفرصة لإبراز وجوههن أمام الكاميرا.

مارغريت تاتشر
أخر الأخبار على فوشيا