جمالك

ملكة إسبانيا تثير الجدل في آخر ظهور لها.. لهذا السبب الجمالي!

ملكة إسبانيا تثير الجدل في آخر ظهور...

محتوى مدفوع

أثارت صورة للدونا ليتيزيا ملكة إسبانيا، أثناء زيارتها لدولة المكسيك مؤخراً، جدلاً كبيراً في الصحافة الإسبانية والمكسيكية، بالإضافة إلى شبكات التواصل الاجتماعي، بعد أن ظهرت أثناء الزيارة مرتدية فستاناً يُظهر ذراعيها المشدودتين. وقالت مانويل لوك، مديرة المدرسة الدولية لليوجا بمدريد لصحيفة إسبانية، إنّ الجميع في مدرستها يسألون عن سرّ رشاقة أكتاف وذراعي الدونا ليتيزيا، مطالبين بوصفة للوصول إلى نتيجة مماثلة، والحصول على أكتاف ممشوقة وذراعين مشدودتين، لاسيما بعد سن الأربعين، والإجابة ببساطة هي اتباع نظام صحي منخفض الدهون وغني بالبروتين، مع المواظبة على تمارين اليوجا، هذا هو الأسلوب الأمثل للحصول على عضلات مثالية، ليس على مستوى الذراعين فقط، بل وأيضا

أثارت صورة للدونا ليتيزيا ملكة إسبانيا، أثناء زيارتها لدولة المكسيك مؤخراً، جدلاً كبيراً في الصحافة الإسبانية والمكسيكية، بالإضافة إلى شبكات التواصل الاجتماعي، بعد أن ظهرت أثناء الزيارة مرتدية فستاناً يُظهر ذراعيها المشدودتين.

وقالت مانويل لوك، مديرة المدرسة الدولية لليوجا بمدريد لصحيفة إسبانية، إنّ الجميع في مدرستها يسألون عن سرّ رشاقة أكتاف وذراعي الدونا ليتيزيا، مطالبين بوصفة للوصول إلى نتيجة مماثلة، والحصول على أكتاف ممشوقة وذراعين مشدودتين، لاسيما بعد سن الأربعين، والإجابة ببساطة هي اتباع نظام صحي منخفض الدهون وغني بالبروتين، مع المواظبة على تمارين اليوجا، هذا هو الأسلوب الأمثل للحصول على عضلات مثالية، ليس على مستوى الذراعين فقط، بل وأيضا لجميع عضلات الجسم.

وأضافت، أنّ اعتماد الفساتين المفتوحة ليس أمراً سهلاً لمن تجاوزن الـ45 عاماً، بسبب ترهل العضلات الناتج عن فقدان الكولاجين والايلاستين في الجلد، وزيادة الدهون، لكن بالنسبة للملكة ليتيزيا فالأمر مختلف نتيجة مواظبتها على الرياضة لاسيما اليوجا، والحرص على اتباع نظام غذائي صحي جعلها تبدو أصغر بعشرات السنين.

اترك تعليقاً