جمالك

وأخيرا.. العلم يُحدّد أيّ شفاه النساء أكثر جاذبية

وأخيرا.. العلم يُحدّد أيّ شفاه النس...

محتوى مدفوع

واحدة من نتائج عصر السيلفي في الموبايل، هي أن المرأة أصبحت أكثر ولعا وإلحاحا على إجراء عمليات تجميل، صغيرة أو كبيرة، برغبة تحسين ما تراه في صورها بأنه يحتاج للتعديل. ولذلك ارتفعت في الولايات المتحدة، مثلا، عمليات زرع أو نفخ الشفاه، لتصل 27400 عملية خلال 2015. لكن الذي لم يُرض الكثيرات، هو ما أظهرته دراسة بحثية، علمية، جديدة، تقول إن من أكثر الشفاه النسائية جاذبية هي التي تبدو طبيعية، حتى لو لم تكن طبيعية. هذه الدراسة العلمية التي أجراها باحثون من جامعة كاليفورنيا، نشرتها الشهر الحالي مؤسسة "جاما" لجراحات تجميل الوجه. استخدمت الدراسة، وهي الأولى علميا من نوعها، نظام استطلاع

واحدة من نتائج عصر السيلفي في الموبايل، هي أن المرأة أصبحت أكثر ولعا وإلحاحا على إجراء عمليات تجميل، صغيرة أو كبيرة، برغبة تحسين ما تراه في صورها بأنه يحتاج للتعديل. ولذلك ارتفعت في الولايات المتحدة، مثلا، عمليات زرع أو نفخ الشفاه، لتصل 27400 عملية خلال 2015.

لكن الذي لم يُرض الكثيرات، هو ما أظهرته دراسة بحثية، علمية، جديدة، تقول إن من أكثر الشفاه النسائية جاذبية هي التي تبدو طبيعية، حتى لو لم تكن طبيعية.

هذه الدراسة العلمية التي أجراها باحثون من جامعة كاليفورنيا، نشرتها الشهر الحالي مؤسسة "جاما" لجراحات تجميل الوجه. استخدمت الدراسة، وهي الأولى علميا من نوعها، نظام استطلاع الرأي مع حوالي 400 فتاة، وعرضت عليهن مجموعة متنوعة من الشفاه، طالبة من كل فتاة أن تمنح درجة جمال وجاذبية لكل صورة، تبدأ من 1 وتنتهي عند 10.

السفلى ضعف حجم العليا

وقد أظهرت نتائج الدراسة أن غالبية اللواتي خضعن للاستطلاع، ذهبن للقول إنهن يفضلن الشفه التي تكون أكبر من حجمها الأصلي بنسبة 50% فقط، وأن كلا الشفتين تملآن مساحة 10% من الثلث الأسفل للوجه.

كما يفضلن للشفة السفلى أن يكون حجمها ضعف حجم الشفة العليا، وهو التناسب القريب جدا من شفتي الفنانتين ميراندا كير واليساندرا أمبروسيو، حسب معد التقرير النهائي.

كذلك أظهرت الدراسة مفاجأة ملفتة، تقول إن أغلبية مشاركي الاستطلاع اتفقوا على أن جمال الشفة السفلى هو في امتلائها أكثر من العليا، وهي نتيجة مناقضة للموضات الأخيرة التي كانت تجعل الشفة العليا ممتلئة أكثر من السفلى.

اترك تعليقاً