دراسة.. داء المقوسات يرفع نسبة ولادة الإناث!
حياتك

دراسة.. داء المقوسات يرفع نسبة ولادة الإناث!

فوشيا - إلياس توما

توصل بحث فريد من نوعه إلى أنه كلما زاد عدد حالات الإصابة بداء المقوسات (وهو عبارة عن عدوى يسببها كائن حي طفيلي أحادي الخلية يدعى مقوسة قنديد ينتقل إلى الانسان عن طريق التواصل المباشر مع الحيوانات ولاسيما القطط) زادت نسبة ولادة الإناث.

البحث الذي قام به فريق دولي بقيادة الباحث التشيكي ياروسلاف فيغير من كلية العلوم الطبيعية في جامعة كارلوفا في براغ، تضمن تجميع معطيات بهذا المجال من 94 دولة من أوربا وإفريقيا وآسيا وأمريكا أظهر وجود علاقة قوية بين الإصابة بهذا المرض وبين ولادة الاناث.

وأكد البحث أن من العوامل الخارجية المتطرفة التي تؤثرعلى معدل الولادات بين الذكور والإناث هو تفضيل الأولاد وعدد الأطفال في العائلة، أما الان فإن النظر يجب أن يتوجه أيضا إلى تأثير داء المقوسات.

ويرى الفريق الباحث أن التفسير الأكثر احتمالا لذلك هو ما يسمى بتاثير تريفرس ــ ويلارد نسبة إلى مؤسسي علم البيولوجيا الاجتماعية التطورية أي تفوق أو تغلب البنات في الأجيال اللاحقة بسبب رغبة النساء بهن عندما يكن في وضع صحي أسوأ أو في وضع اقتصادي ــ اجتماعي أسوأ .

وأشار البحث إلى أن داء المقوسات لا يؤثر كثيرا على الناس المعافين أو أن مظاهره تكون ضعيفة، غير أنه يعتبر خطيرا عند الناس الذين لديهم اشكالات في المناعة أو لدى النساء الحوامل ولاسيما في الأشهر الاولى من الحمل، لافتا إلى أنه يمكن للإنسان أن يصاب به أيضا من جراء عدم غسل الفواكه والخضار بشكل جيد أو من جراء عدم طهي اللحم بشكل كاف.