ترفيه

شاهدي.. باطِنُها كعكة وظاهِرُهَا تحفة فنية!

فوشيا - رحاب درويش

تعتبر نيكي لي، مؤسسة محل حلويات UNBIRTHDAY، واحدة من أشهر وأفضل صنّاع الكعكات في العالم.

بدأت نيكي عشقها لصنع الحلويات عندما كانت طالبة بالمدرسة في سن عشر سنوات، وكانت تعد الكيكات اللذيذة وتقدمها هدية لأصدقائها وصديقاتها في المدرسة الثانوية، وبدأت فكرة إنشاء محل متخصص لصنع الحلوى تطرق أبوابها بعد ردود الأفعال الجيّدة من متذوقي الحلويات التي كانت تعدها.

بدأت نيكي، التي تبلغ من العمر 34 عاماً، تصميم أشكال متنوعة ومتميزة من الكيك، باستخدام الجرافيك الذي قامت بدراسته، ودخلت عالم التجارة بعد أن استطاعت جمع مبلغ مالي كبير بعد عملها لفترة كمندوبة مبيعات، وهنا قررت بدء مشروع حياتها، وتنفيذ حلم عمرها بشراء محل لصنع الكعكات والحلويات.

وبالفعل افتتحت محلها UNBIRTHDAY في سيدني بأستراليا، والذي أصبح خلال فترة وجيزة واحداً من أشهر محلات بيع الكيكات، متعددة الأدوار، لذيذة المذاق، ولم تعد كيكاتها عبارة عن تورتات عادية بل تحفة في غاية الجمال، وخاصة مع الإضافات شديدة الدقة والصعوبة التي تجهز بها نيكي كيكاتها، حيث تقول “عندما أصنع كعكة أشعر وكأني أعيش حلماً لا مثيل له”.

وتتوفر هذه الكعكات بنكهات متعددة من الفانيليا والشوكولاتة والتوت، كما يتم تزيينها بمجموعة من الزهور الصالحة للأكل، وأوراق النعناع، إضافة إلى بعض الفواكه الجميلة مثل الفراولة والعنب البري، وذلك في تمازج وسلاسة وروعة لا مثيل لها، في لوحة فنية تم خلالها العزف على أوتار ألوان قوس قزح بحرفية عالية، كما لو كنا نشاهد فيلماً من أفلام ديزني لاند الشهيرة.

الغريب أن نيكي تصنع أكثر من 62 كعكة في الأسبوع الواحد، ليس من بينها كعكتان متشابهتان.

وحصدت هذا الكعكات إعجاب الآلاف، إلى درجة أن صفحة محل UNBIRTHDAY على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام، تعدّت الـ180 ألف متابع، ممن عبّروا عن إعجابهم بهذه الكعكات العجيبة.