بالفيديو.. نيجيرية تصنع دمية “باربي” بحجاب
ابتكارات

بالفيديو.. نيجيرية تصنع دمية “باربي” بحجاب

فوشيا - وكالات

صممت شابة نيجيرية تدعى حنيفة آدم شكلا جديدا لدمية باربي وهي ترتدي الحجاب أو غطاء الرأس تحت اسم حجاربي، وتقول إن الدمية الجديدة يمكن أن تغير الطريقة التي ترى بها الفتيات والشابات المسلمات أنفسهن.

وتقول حنيفة إن فكرة “حجاربي” جاءتها بعد أن تصفحت موقعا معروفا لأزياء باربي على وسائل التواصل الاجتماعي حيث لاحظت أن جميع الدمى ترتدى ملابس قصيرة أو ضيقة، وهو ما لا تستطيع معظم الفتيات المسلمات التأقلم معه.

وتمكنت حنيفة، التي تحمل شهادة الماجستير في الصيدلة من جامعة كوفنتري في بريطانيا، من تصميم ملابس عصرية للدمية “حجاربي” صنعتها بيدها في منزلها بولاية كوارا بغرب نيجيريا، حيث تضع الدمية حجابا وترتدي عباءات بنقشات وألوان جريئة.

وتصمم حنيفة الملابس الخاصة ب “حجاربى” باستخدام أقمشة من مصادر محلية وتصنع كل شيء من أغطية الرأس الملونة والتنانير الطويلة والفساتين والقمصان والعباءات.

وتقول المصممة النيجيرية إن “حجاربي” تظهر للفتيات والشابات المسلمات أن بإمكانهن مسايرة الموضة والتمسك بالأناقة دون أن يفقدن هويتهن.

الهواية التى بدأتها حنيفة على موقع إنستغرام تحولت تدريجيا إلى تجارة مربحة، حيث بيعت حوالي 200 دمية منذ فبراير عبر موزع في بريطانيا، وتم شحنها من هناك إلى أجزاء أخرى من العالم ولتجار التجزئة بقيمة 25 جنيه استرليني.

وأصبح لصفحة “حجاربي” على انستغرام أكثر من 63 ألف متابع منذ انطلاقها في نوفمبر من العام الماضي، وتقول حنيفة إنها تعمل الآن على خط إنتاج أزياء تحت نفس الاسم وتخطط لبدء بيع الدمية في نيجيريا.

و”حجاربي” هي جزء من حركة عالمية متنامية في محاولة لإظهار أن الحجاب وغيره من اللباس الإسلامي المحتشم رمز لتمكين المرأة وليس القمع، وهناك حوالى مليوني متابع لحساب حجاب فاشون على موقع انستغرام الذي يروج أيضا للزي المحتشم.