قناع الأحلام.. للتحكّم في أحلامك!
تكنولوجيا

قناع الأحلام.. للتحكّم في أحلامك!

فوشيا - لبنى عبدالكريم

الأحلام هي سلسلة من التخيلات التي تحدث أثناء النوم وتختلف في مدى منطقيتها وعلاقتها بالواقع. إلا أنها تمنح تجربة واقع افتراضي سحري لا يمكن لأحد التحكم فيها حتى الحالم نفسه.

ودراسة الأحلام وجدت لها آثار على الألواح الحجرية التي ترجع إلى سومر أقدم حضارة عرفتها البشرية، كما اعتقدت بعض الشعوب القديمة مثل الإغريق أن الأحلام هي هبة من الآلهة لكشف معلومات للبشر وزرع رسالة معينة في عقل الشخص النائم.

اليوم، ومع ما تمنحه التكنولوجيا الجديدة من حلول، أعلنت الشركة الأمريكية للأبحاث التكنولوجية تسمى “مختبرات بيتبانغر”، بأنها اكتشفت منتجاً يجعل مستخدميه يتحكمون في أحلامهم الليلية وهو ما أطلقت عليه اسم ” قناع الأحلام الواضح”، الذي على ما يبدو يُمكّن الأشخاص من السيطرة على أي جانب من جوانب أحلامهم.

قناع الأحلام.. للتحكّم في أحلامك!

وصرّح توماس بيسل لشبكة “سي بي إس نيويورك” قائلاً: “إذا فكرت ببقرة بنفسجية ما عليك إلا تحويل الزاوية وببساطة سترى بقرة بنفسجية بأحلامك”.

وأضاف: “بإمكانك المشي على الجدران، وبإمكانك أيضاً التحدث إلى الحلم نفسه. أي شيء تتخيلونه يمكنكم اختباره بالحلم مباشرة”.

وتم إطلاق اسم “ريمي” على القناع الذي يستخدم “إلكترونيات منخفضة المواصفات” و”أنماط إضاءة مخصّصة يمكن لعقلك الحالم التعرف عليها، مما يسمح لك بالسيطرة والتحكم على أحلامك”، حسب الموقع.

قناع الأحلام.. للتحكّم في أحلامك!

وقال دنكان فرايزر، الشريك المطور لقناع ريمي : “إنه قناع نوم مصمم للسماح للأشخاص بتذكر أحلامهم يشكل أفضل وجعلها أكثر وضوحاً”. وأضاف فرايزر:”ما نفعله هو أننا نصدر نوعاً من الأزيز على عقلك المتيقظ من خلال هذه الأنماط لتمكينك من الانتباه أكثر لأحلامك “.

لكن خبراء النوم ما يزالون متشككين في الاختراع الجديد. وفي حديثه لشبكة “سي بي إس”، قال الدكتور دانيال إيريكسن : “الأحلام الواضحة هي حالة تداخل بين النوم واليقظة. إن نوم الأحلام الذي ترونه هنا هو مشابه جدا لحالة اليقظة”. وأضاف: “ليس هناك ضرر في استخدامه وتجربته، ولكن حتى الآن ليس هناك دليل قطعي بأنه يعمل بشكل كامل”.