أيتها الأم.. اضغطي زر التوقف قليلاً
تربية الطفل

أيتها الأم.. اضغطي زر التوقف قليلاً

فوشيا - إيمان بونقطة

الأمومة شعور جميل تحلم كل امرأة أن تعيشه، وهي مهمة مميزة وفريدة، لكن تميّزها لا ينفي المسؤولية الكبيرة والهموم الملقاة على الأم بحيث تجعل منها مهمة شاقة ومتعبة.

وأحياناً تجد الأم نفسها مرهقة من الأعمال اللامنتهية، ونصيحتنا لك هي أن تتوقفي قليلاً وتعطي نفسك وقتاً خاصاً لتعيدي حساباتك في كيفية عيش أمومتك بدون توتر.

وقتك الخاص

تعتبر الأم طفلها أنه الأهم في حياتها فتعطيه كل وقتها ومجهودها متغافلة عن رغباتها هي، ونصيحتنا لك أن تدركي أنك مهمة أيضاّ. امنحي وقتاً لنفسك ودعي عنك أحمال المسؤولية الثقيلة بإلقاءها إلى زوجك أو والدتك أو حماتك لبعض الوقت.

وقتك الخاص

كوني منظمة

كل أم تمر بمراحل صعبة بسبب المسؤوليات الكثيرة، لكن للنظام دور في تخفيف أعباء هذه المسؤوليات. خصصي وقت لكل مهمة بحيث تضعين وقتاً أطول من وقتك الطبيعي في العمل، وذلك لتعتني بصغيرك في كل وقت.

كوني منظمة width=

خطّطي ليومك

ضعي خطةً محكمة لجميع أيامك، محددة الأولويات. بهذه الطريقة، ستُفسحين لنفسك مجال التركيز على ما هو مهم.  وقومي بتخطيط جدول لمهامك اليومية أيضاً.

خطّطي ليومك

قولي لا

لا تربكي نفسك بمحاولة تلبية كل طلبات طفلك، وعوديه أن يتولى بعض الأمور بنفسه. ولا تمنحيه موافقتك على كل شيء بل فكرّي جيداُ قبل أن توافقي حسب مهامك وجدول أعمالك.

قولي لا

ركزّي

لا تدعي حياتك كأم تلاحقك إلى العمل فتفقدي تركيزك وسيطرتك على الأمور، بل عيشي كل لحظة بلحظتها لتتجنبي التوتر.

ركزّي