دراسة: الطفل الأكبر يسرق الذكاء من إخوانه
تربية الطفل

دراسة: الطفل الأكبر يسرق الذكاء من إخوانه

فوشيا - خاص

كشفت دراسة أجراها باحثون في جامعة ليبزيغ بألمانيا أن الطفل الأول هو الأكثر ذكاءً بين إخوته، بينما يقل ذكاء الطفل الأصغر سناً.

شملت الدراسة أكثر من 20  ألف شخص، حيث أظهرت النتائج انخفاض معدل ذكاء الأصغر سناً، بينما يميل الطفل الأكبر إلى أن يكون أذكى.

ورجحت الدراسة إلى أن السبب وراء ذلك هو التنشئة وليس سبباً بيولوجياً.

الطفل الأكبر يسرق الذكاء من إخوانه

وذكرت أن الفروق الفعلية في الذكاء بين الأشقاء بسيطة، لكن العلماء رجحوا السبب إلى أن الطفل البكر يحضى باهتمام أكبر من والديه، خاصة حين يتعلق الأمر بالتدريس وتلقي المعلومات. وغالباً ما يقوم الطفل الأكبر بمساعدة إخوانه الأصغر في الدراسة وتوجيههم وتقديم معلومات لهم في أمور شتى، ما يجعله يتمتع بقدرات عقلية أكبر وقابلة دوماً لأن تتطور.

الطفل الأكبر يسرق الذكاء من إخوانه

ولم تغيِّب الدراسة العامل البيولوجي تماماً، وإن كان ضعيفاً. فقد لفت الباحثون إلى أن  كون الطفل الأكبر يولد لأبوين في عمر الشباب، بينما يولد الأصغر في عمر أبوين يسيران نحو الشيخوخة، فإن ذلك يزيد احتمال تعرض المواليد الصغار لمشكلات وراثية. لكن يبقى سبب التنشئة هو الأكثر ترجيحاً.

الطفل الأكبر يسرق الذكاء من إخوانه