تجنّبوا هذه الأطعمة للحصول على جنس ساخن
الحياة الزوجية

تجنّبوا هذه الأطعمة للحصول على جنس ساخن

فوشيا – رشا مصطفى

لا تكفي الرغبة فقط للحصول على ليلة ساخنة؛ فهناك استعدادت للعلاقة، نفسية وجسدية، من بينها الطعام أو بالأحرى طبيعة الطعام الذي يجب أن نتناوله كي نضمن التمتع بجنس مثير.

فللاستمتاع بالجنس، دون الشعور بإعياء أو تعب، ودون الإصابة بانتفاخات، أو مغص أو تقلصات، علينا تجنب هذه الأطعمة قدر المستطاع، قبل ساعات من ممارسة العملية الجنسية.

مشتقات الألبان

مشتقات الألبان

تمتاز مشتقات الألبان، كالحليب والجبنة والآيس كريم، بأنها غنية بالبروتين، ما يجعل جسمك يهضمها بصعوبة، كما تعد من المنتجات التي تسبب إفراز البلغم أو المخاط، ناهيك عن تسببها في تشكّل الغازات والتقلّصات والتشنّجات وغيرها من المشكلات الهضمية.

المشروبات الغازية

المشروبات الغازية

حتى تلك غير المحلاّة أو “الدايت” – كما توصف – تسبّب انتفاخات في البطن؛ نظراً لكون الصودا أو المشروبات الغازية غنية بالكربنة، أي مشبعة بثاني أكسيد الكربون، المسؤول عن تمدد البطن أو انتفاخه.

الطحين الأبيض

الطحين الأبيض

يُفضل تجنّب منتجات الطحين الأبيض كالخبز والمعكرونة والأرز وحبوب الإفطار؛ فالطحين الأبيض يرفع مستوى سكر الدم بصورة كبيرة، ثم سرعان ما ينخفض هذا المستوى بحدة، ما يخلّف شعوراً عاماً بالخمول. ويتنج خبز البيغل وكعك الدوناتس نسبة السكر ذاتها، ما قد يسهم في تراجع مستويات التستوستيرون حتى 25 في المئة في غضون ساعات فقط. ومن المعروف أن انخفاض التستوستيرون يعني بدوره تراجع الرغبة لدى المرأة بالإضافة إلى تثبيط الطاقة والتسبّب في الاكتئاب.

اللحوم الحمراء

اللحوم الحمراء

تحتاج اللحوم الحمراء، الغنية بالدهون المشبعة والتي تحتوي على مستويات مرتفعة من الكوليسترول، إلى وقت أطول من غيرها من الأطعمة كي يتم تفتيتها وهضمها في الجسم. وعليه، فإن كل الطاقة وتدفق الدم سوف يتركز في المعدة كي يتم هضم الطعام الثقيل، الأمر الذي يسبب شعوراً بالثقل والإعياء، مما يؤدي بالتالي إلى تراجع الرغبة الجنسية.

البقوليات

البقوليات

كلنا نعرف أن البقوليات تحتوي على قيمة غذائية مهمة، شأنها في ذلك شأن الخضراوات الورقية التي تمتاز بأنها غنية بالألياف. هذا صحيح، لذا لا مشكلة في تناولها، ولكن في توقيت تناولها، حيث يفضل تجنبها قبل وقت كافٍ من ممارسة العملية الجنسية. لماذا؟ حسناً، حين تتفاعل الميكروبات الموجودة في جسمك مع الألياف غير القابلة للهضم الموجودة في هذه الأطعمة، فإنها تنتج الكبريت، الذي يتسبب في الانتفاخ، وبالتالي الغازات. وغالباً ما تنبعث من هذه الغازات رائحة مزعجة، بالتأكيد تفسد أي لقاء جنسي!

الوجبات الخفيفة المملَّحة

الوجبات الخفيفة المملَّحة

تؤدي الأملاح الموجودة في الشيبس والبسكويت والتسالي وحتى الوجبات الخفيفة المجمّدة إلى احتباس الماء في جسدك، الأمر الذي يؤدي إلى انتفاخ البطن.

الكافيين

الكافيين

تعدّ القهوة مدرّة للبول، لذا ستسهم في شعورك بالجفاف، وتجعلك تشعر بالتعب والإعياء منذ التاسعة مساءً، بعكس ما تتخيّل. وهي لن تمنحك الطاقة، بل قد تسبّب لك القلق ما سيؤثر بدوره على مزاجك في ممارسة الجنس. أضف إلى ذلك أن خصائصها الحمضية تعمل تقليل اللعاب في الفم، ما يجعله مرتعاً لتكاثر البكتريا، الأمر الذي يتسبب في انبعاث رائحة كريهة منه.

القرنبيط والملفوف والبروكلي

القرنبيط والملفوف والبروكلي

لا يمكن أن يتوقف المرء عن تناول الخضروات بكل أنواعها، فهي تنطوي على فوائد صحية عظمية. لكن عليك التوقف مؤقتاً عن تناول بعض أنواع الخضار الورقية، كالبروكلي والملفوف والقرنبيط والسبانخ فقط في الليلة التي من المتوقع أن تكون “حامية” جنسياً بالنسبة لك. فهذا النوع من الخضروات تتسبّب عموماً بإصابتك بالانتفاخ، كما تقلّل من قدرة جسدك على امتصاص الزنك.

حلوى النعناع

حلوى النعناع

هذه الحلوى قد تمنحك أنفاساً زكية بنكهة النعناع، لكن علينا ألا ننسى أن النعناع مثبّط للرغبة الجنسية، كما أن المنثول الموجود في النعناع يعمل على تخفيض مستويات التستوستيرون.

الأطعمة المعلّبة

الأطعمة المعلّبة

معنى أن يكون الشيء معدّاً مسبقاً هو أنه خضع لمعالَجات، ما يعني بالتالي أنه مثبطّ للجنس؛ فالأطعمة المعالَجة يتم تصنيعها من مكونات طبيعية تُضاف إليها مواد وعناصر غير طبيعية، بحيث تظل أطول مدة ممكنة قابلة للبيع على رفوف المحالّ. وعادة ما تحتوي هذه الأطعمة على سكر وملح غير منقّيين ومواد حافظة، تعمل جميعها على إخماد طاقتك وقتلها.

اللبن الروب بالفواكه

اللبن الروب بالفواكه

غالباً ما ننسى أن الزبادي بالفواكه حلوى وليست فاكهة. وعادة ما تكون هذه “الفواكه” غنية بالسكر والمكوّنات المعالَجة؛ كي لا تتعفّن داخل اللبن، كما أن السكر خافض للتيستوستيرون والطاقة.