لماذا تُعد إرشادات ما قبل الزواج مهمة جداً لأي عروسين؟
الحياة الزوجية

لماذا تُعد إرشادات ما قبل الزواج مهمة جداً لأي عروسين؟

هديل الشريف

لا يختلف اثنان على أهمية الاستفادة من خبرات الآخرين، لاسيما في موضوع هام مثل الزواج، لأن تجارب الآخرين تجعلك مُهيأة للحياة الجديدة، والتي تختلف كليًا عن حياة العُزَّاب.

وبحسب موقع “برايدز” الأمريكي، المتخصص في شؤون الزواج، فإن إرشادات ما قبل الزواج المقدمة من المتخصصين، قد تكون عاملاً مهمًا لنجاح العلاقة الزوجية بين أي ثنائي مقدم على هذه الخطوة.

إرشادات ما قبل الزواج

وبينما يُعد الإرشاد الديني الذي يقدم للمخطوبين ذا أهمية كبيرة، فإن تقديم المشورة الفعلية للمخطوبين أكثر أهمية لصحة الزواج.

وقالت إليزابيث كارول، التي تدير معسكرًا للأزواج مع زوجها جيم كارول، إن بعض الأزواج يرفضون الذهاب إلى متخصصين قبل الزواج خوفًا من حكم الناس بأن علاقتهما تعاني بعض المشاكل، وهو أمر غير صحيح، وليس هناك وصمة عار في استشارة صحة العلاقة على الإطلاق، حيث يُعد المعالجون النفسيون شيئًا عاديًا بالنسبة للعديد من الأمريكيين الآن، لمساعدتهم على إبقاء حياتهم على الطريق الصحيح.

وأضافت كارول أن الاستشارة قبل الزواج تعطي الزوجين الأفضلية على أصدقائهم، الذين لم يستشيروا ويعانون في علاقتهم الزوجية، مؤكدة أن الاستشارة قبل الزواج تساعد الزوجين على حل المشاكل بينهما، ومعالجة بعض الموضوعات التي لم يتطرق لها العريس والعروس من قبل.

على سبيل المثال، إذا أراد أحد الزوجين منزلاً مليئًا بالأطفال، وعبَّر الآخر عن رغبته المتضائلة في هذا الأمر، فقد يؤدي ذلك إلى حدوث مشاكل بينهما في المستقبل، والطلاق في نهاية المطاف وانهيار العلاقة.

وشددت كارول على أنه إذا فهم المخطوبين بعضهما البعض جيدًا قبل الزواج، فذلك سيساعدهم على توفيق حياتهما وتحقيق أهدافهما والمحافظة على علاقتهما سويًا.