5 خطوات للإنفصال عن الشريك بكل هدوء!

5 خطوات للإنفصال عن الشريك بكل هدوء!

ياسمين العساوي

اتخاذ قرار الانفصال مِن من تحبين ليس بالأمر السهل، ولكن إذا تفاقمت المشاكل، وأصبح الاستمرار مستحيلا، فيجب اتخاذ القرار الحاسم. فالانفصال يتطلب تفكير وقوة، ويترك جرحاً، ولكنك سوف تشفين منه في النهاية، وإليك خمس نصائح لكيفية الانفصال بشكل لائق وأكثر نضجاً :

 كوني واضحة :

بعد أن قررت إنهاء العلاقة، وبدء حياتك من جديد، فعليك أن تتحلي بالشجاعة، وقول الجملة بشكل واضح وصريح: “كل شيء انتهى“، وقتها لن يكون هناك أي سوء فهم أو حيرة، وتذكري أن هناك طرقاً أفضل من غيرها للمصارحة.

اختاري كلمات مباشرة :

أخبريه قرارك وجها لوجه، لا تلجأي للرسائل الإلكترونية، لا تتركي ملاحظة مكتوبة، وتجنبي أيضاً إرسال خطابات عبر المحامي، ولاتجعلي عباراتك مبهمة، فالوضوح والصراحة سلوكيات أكثر إنسانية.

اختاري المكان المناسب :

مكان  يشعر كل منكما فيه بالراحة وبعدم وجود عوائق تمنع المناقشة، وتجنبي المطاعم أو الأماكن المفضلة لديه لأنه قد يتحول لمشهد لا يرغب أحدا في تذكره.

أخبريه عن سبب فشل العلاقة :

تحدثي بصراحة عما أزعجك، ومهما كان السبب، عليك إبلاغه به، ببساطة لأن الرجل ليس بالقارىء الجيد للأفكار، وربما لا يكون مدركاً لسلوكياته، وعليه أن يدرك هذه السلوكيات، وقد تؤدي تلك الخطوة إلى رغبته في التغيير للأفضل. ولكن إذا قمت بسرد نواقصه فعليك الاستعداد لتلقي نفس الشيء، لأنه سوف يخبرك أيضا بعيوبك، فاستمعي ربما يكون هناك أمور حقيقية يجب أن تضعيها في اعتبارك.

تصرفي بنضج :

الانفصال قرار صعب بالقدر الكافي، فلا تجعلي منه سلوكاً انتقامياً، وكلما استخدمت أسلوبا ممنهجاً ولائقاً كلما تناقصت فرص اندلاع المجادلات العنيفة. فلن ينتهي اللقاء الأخير بصداقة، لكن حاولي أن تجعليه لقاءً هادئاً، فإذا صادف أحدكما الآخر في الشارع لا يخطر بباله سوى التصرف بشكل لطيف.