الموضة والأزياء نافذة السعوديات على الحياة
اهتماماتك

الموضة والأزياء نافذة السعوديات على الحياة

فوشيا – سماح المغوش

سعت النساء السعوديات في السنوات الأخيرة إلى تحدّي التقاليد السعودية المحافظة وإلى كسر الحظر المفروض عليهن، فابتكرن لأنفسهن سبلاً عديدة كمتنفس لهن من أجل منح ذواتهن فرصة لحياة أفضل وحقوق أكثر.

وبالرغم من أنّ المرأة السعودية لا تستطيع الحصول على فرص كافية في التعليم والعمل وغيرها، لكنها أثبتت جدارتها وموهبتها في كل مجال اقتحمته. وبالطبع فإنّ الأزياء والموضة كانت المجال الأمثل والأفضل للمرأة السعودية لإثبات وجودها، كما أنه المجال الذي لا تحتاج فيه لإقناع المجتمع من حولها على ضرورة العمل به، ذلك لأنه مجال مختص أصلاً بشؤونها.

ولضمان تقديم فرصة عمل للسعوديات لا تخالف تقاليد المملكة، تأسست في الرياض قبل عدة سنوات أول مدرسة لتعليم الأزياء والتي شهدت إقبالاً كبيراً من قبل المرأة السعودية حتى للفتيات اللواتي لم يبلغن العشرين عاماً بعد.

وساعد انتشار الانترنت الكبير في السعودية، المرأة السعودية على استغلاله لممارسة مهنها وهواياتها المفضلة، وعلى تأسيس مشاريع عديدة حتى لو صغيرة لكنها كافية لتشغل وقتها ولتشعرها بتفاعلها مع مجتمعها والعالم.

وعبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي أثبتت المرأة السعودية قدرتها على مواكبة آخر صيحات الموضة، ونجحت ثلاثة شقيقات سعوديات على “إنستجرام” بجذب عدد كبير من المتابعين والمهتمين في مجال الموضة من خلال تأسيسهنّ لصفحة Saudi_trends التي تواكب صيحات وأزياء العصر.

وفي جدة كافحت سعوديات قبل عام لأجل إنشاء أكاديمية مختصة في الأزياء رغبة منهن بتقديم فرصة للشابات في العمل بهذا المجال، وقدّمت صاحبات المشروع رؤية كاملة عنه وعن قدرته على توظيف آلاف العاملين المستعدين للخوض فيه.

ولا يقتصر هوس الموضة في السعودية على النساء فقط بل أيضاً طال الفتيات في المدارس، واللواتي يتابعن الموضة باهتمام ويتنافسن في المدرسة فيما بينهن على الأجمل في إطلالتها، ومعظم الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 إلى 17 يملن إلى الاهتمام بأدق التفاصيل التي تلائم المدرسة بدءاً من الاكسسوارات إلى تسريحة الشعر وحتى الحقائب والساعات، بل وفي تثقيف أنفسهن عن طريق المجلات المتخصصة والعالمية.

وبالطبع إنّ أهم ما تتابعه المرأة السعودية في مجال الموضة هو آخر صيحات العباءة، التي تعدّ الزي التقليدي للمرأة الخليجية عموماً، والذي لا تتخلى مطلقاً عنه.

ونجحت السعوديات في جعل العباءة ضمن الأزياء العالمية، وفي ابتكار تصاميم مختلفة وجاذبة وعصرية منها.

ولا عجب أن تحتل المرأة السعودية مراكز متقدمة في مجال الموضة العالمية وخاصة العربية وذلك لمعرفتها بحاجيات المرأة العربية بين الرغبة في مواكبة العصر والحفاظ على تقاليدها.

 ومن أحدث تصاميم وابتكارات العباءة: الياقة في العباءة
الياقة في العباءة
الياقة في العباءة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مختلف أشكال الموضة والأزياء من Saudi Trends

z

z1

z2

z3

z4