التصميم في دبي.. إبداعٌ عنوانه البساطة
ديكور

التصميم في دبي.. إبداعٌ عنوانه البساطة

فوشيا - همسة رمضان

للسنة الخامسة على التوالي، وتحت رعاية سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وبالاشتراك مع “هيئة دبي للثقافة والفنون”، يعود معرض التصميم الأول في منطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا -أيام التصميم دبي- إلى جمهوره المتعطّش للتصاميم المبتكرة المعدّة للاقتناء، مشكلاً منصّةً للإبداع عنوانها البساطة مغلّفةً بالروعة.

وحيث ينعقد وسط مدينة دبي في “ذا فينيو”، سيضمّ خلال أيامه الخمسة باقةً من نخبة العارضين الجدد والمشاركين سابقاً، مقدّماً مجموعة استثنائية من التصميمات المعاصرة المعدّة للاقتناء، التي تجسد مشاركة الصالات الناشئة والمخضرمة في عالم التصميم، فضلاً عن برنامجه المتنوّع الذي يشمل سلسلةً من الورش المتنوعة وجلسات الحوار التوجيهيّة والعروض الحيّة، التي ستتيح الفرصة لزوّاره لاستكشاف التصاميم المبتكرة والتفاعل معها بشكلٍ أكبر.

كما تتضمن فعالياته عروضاً لمجموعةٍ من الأفلام القصيرة، كتحيّة لثلاثة من التصميمات الخالدة على المستوى العالمي المتمثّلة بـ : “كرسي رايتفيلد” لجيريت رايتفيلد، و”كرسي الرّدهة” أو “كرسي إيمز” 1956 للزوجين الأمريكيين تشارليز وراي إيمز، و”مصباح أكرو” 1962 للأخوة كاستيغليوني.

وتحتلُّ سلسلة الفعاليات الأساسيّة الملهمة والمحفّزة للفكر بإشراف نخبةٍ من أبرز الأسماء في عالم التصميم، المساحة الأكبر ضمن نشاطات البرنامج العام للمعرض، حيث يفتتح “أيام تصميم دبي” فعالياته بمعرض لمارسيل واندرز تحت عنوان “على مفترق الطرق بين الفن والتصميم”، ويقدّم “استوديو D04 ” من مقرّه في دبي عمل “التحوّل” بتكليف من مجلس دبي للتصميم والأزياء، أما مشروع “الشرارة” فهو من ابتكار مجموعة من المصممين الشباب المشاركين، ويركز على تبسيط التيكنولوجيا الناشئة لتمكين المجتمعات المحليّة من تصميم وتصنيع المنتجات التي تشتدّ الحاجة إليها في المجتمع المحلّي.