هل يجب على الحامل مضاعفة كميّة طعامها أثناء الحمل؟
الحمل والولادة

هل يجب على الحامل مضاعفة كميّة طعامها أثناء الحمل؟

فوشيا - همسة رمضان

تُعدّ فترة الحمل مرحلةً دقيقة في حياة المرأة، وتتطلّب عنايةً واهتماماً من نوعٍ خاص، من حيث نوعية الغذاء الذي يجب عليها تناوله، وتركيزها على العناصر الضرورية لنمو جنينها.
ولكن مالكميّة التي على الحامل أن تتناولها حتى تضمن نموّاً مستقرّاً للجنين دون أن يهدّد ذلك صحّتها؟

هل يجب على الحامل مضاعفة كميّة طعامها أثناء الحمل؟
يسود اعتقادٌ بين الكثير من النساء بأنه يتعين على الحامل تناول الطعام لفردين، إلّا أنّ الأطبّاء والمختصين ينفون صحة هذا الاعتقاد، معلّلين ذلك بأنه على الرغم من أن احتياج المرأة للطاقة يزداد خلال فترة الحمل، إلا أنه لا يزداد إلى الحد، الذي يتطلب تناول ضعف كمية الطعام.

هل يجب على الحامل مضاعفة كميّة طعامها أثناء الحمل؟

ويؤكّد الدّكتور كريستيان ألبرينغ رئيس الرابطة الألمانية لأطباء أمراض النساء، أنه خلال الثلث الأول من الحمل يزداد الاحتياج إلى السعرات الحرارية بمقدار نحو 200 سعر حراري في اليوم، وبناءً عليه ينبغي على الحامل تناول 250 إلى 300 سعر حراري أكثر من فترة ما قبل الحمل.

ويشير ألبرينغ إلى أن المرأة خلال الحمل يرتفع احتياجها إلى الحديد واليود والفيتامينات بصفة خاصة، وهذا يتطلّب منها التركيز على أنواع معيّنة من الغذاء للحصول على تلك العناصر الهامة لنمو جنينها، ومحاولة تعويضها بكبسولات الفيتامينات والمعادن الدوائية، التي تؤمّن الدّعم اللازم في حال تم اكتشاف نقصانٍ في الكمية المطلوبة منها.