تعرفي على الموعد المناسب لزيارة الأم بعد الولادة
الحمل والولادة

تعرفي على الموعد المناسب لزيارة الأم بعد الولادة

رحاب درويش

يختلف كثيرون حول الموعد المناسب لزيارة الأم بعد الولادة، حيث يرى بعض الأهل والأصدقاء من المقرّبين أن الزيارة يجب أن تكون سريعة من أجل الاطمئنان على الأم ووليدها، وتقديم التهنئة للأسرة بقدوم مولود جديد، في حين يرى آخرون تأجيل الزيارة لأسبوع أو أكثر، حتى تكون الأسرة مستعدّة لاستقبال الضيوف.

والسؤال: ما هو الموعد الأنسب لزيارة الأم بعد الولادة؟

40-gunluk-bebekte-kabizlik

الحقيقة أن قدوم طفل جديد يصيب الأسرة كلها بالارتباك، خاصة الأم التي تعاني عادة من حدوث عدة آلام والتهابات ناتجة عن الولادة، إضافة إلى إصابتها بالإرهاق بسبب إرضاع وليدها ونومها المتقطّع وغير المنتظم، إضافة إلى انخفاض مستوى هرمون الإستروجين في الأسبوع الأول من الولادة، كل ذلك فضلا عن التوتّر الذي يصيب الأسرة كلها إذا كان هذا الوليد هو الطفل الأول للأسرة، أما إذا كان الطفل الثاني، فإن الأمر يزداد صعوبة، بسبب حساسية العلاقة بين الطفل الأول والمولود الجديد، والغيرة التي تنتاب الأول بسبب الاهتمام الزائد بالثاني، مما يزيد إرهاق الأم في التغلب على هذه المشكلة.

1100_first_week_new_mom

ومن هنا فإنه يفضّل عدم زيارة الأهل والأصدقاء للأم إلا بعد مرور أسبوع أو أكثر على الولادة، حتى تكون قد استعادت عافيتها وطبيعتها بعيدا عن أعين الغرباء.

لا عيب في أن يبقى الجميع بعيدا عن الأم خلال الأيام الأولى من الولادة، لأن الوقت غير مناسب للزيارة في هذه الفترة، من أجل منح الأم الفرصة للتعامل مع الأمر في هدوء، دون حمل همّ الزيارات المتكرّرة، التي لا تكون بكل تأكيد قادرة عليها خلال هذه الفترة.