احذري الأطباء غير المؤهلين لعمليات التجميل
عمليات تجميل

احذري الأطباء غير المؤهلين لعمليات التجميل

فوشيا - خاص

وفقا للتقريرالذي أصدره مركز الدراسات والخدمات للجراحة التجميلية العالمية 2015-2019، فإن صناعة العلاجات التجميلية (الجراحية وغير الجراحية) تبلغ أكثر من 20 مليار دولار، ومن المتوقع أن يرتفع إلى أكثر من 27 مليار دولار بحلول عام 2019.

ومن المتوقع أن يكون النمو أعلى للعلاجات غير الجراحية (كالحقن، الأجهزة المعتمدة على الطاقة ومستحضرات التجميل الطبية) – بحسب السوق العالمية للفيلر المخصص للوجه 2015-2019.

وهناك ثلاثة عوامل تساهم في هذا النمو وهي توفر العيادات الطبية التي تقدم العلاجات الغير الجراحية بكثرة، التأثير الذي يخلفه المشاهير على عامة الناس ( أمثال كيم كارداشيان) بالاضافة إلى النفوذ المتنامي لوسائل التواصل الاجتماعي. هذه العوامل تؤدي إلى زيادة في عدد المرضى، بالاضافة إلى صغر سن الأشخاص الذين يسعون للخضوع لهذه العلاجات – وغالباً ما تبدأ أعمارهم من 25 عاماً وحتى في بعض الحالات يبدأون من سن المراهقة.

 جراحات منخفضة التكلفة

وفي هذا الخصوص يقول الدكتور مالكولم بول، وهو جراح أميركي واستشاري جراحة تجميلية في دبي : “إن بعض المراكز أو العيادات تقدم علاجات تجميلية منخفضة التكلفة وتروج لذلك عن طريق الدعاية على مواقع مخصصة للخصومات وإن اللجوء لهذه المراكز للخضوع لعلاجات البوتوكس، والفيلر، ونحت الجسم أو حتى إزالة الشعر يشكل خطراً كبيراً على المرضى. فهذه العلاجات تعتبر علاجات طبية ومن الضروري أن تتم في بيئة مجهزة وأن يقوم بها أطباء مؤهلين”.

كما يُعتبر إدراج علاجات التجميل في قائمة أي مركز أو عيادة طبية عملية مربحة من الناحية المادية، وذلك بفضل العدد الكبير من الناس الذين يرغبون بالخضوع لهذه العلاجات.

إن علاجات البوتوكس والفيلر يجب أن يقوم بها طبيب مؤهل. وعلى الرغم من أن السلطات التنظيمية في دولة الإمارات العربية المتحدة قد وضعت قوانين وتوجيهات معينة للعلاجات التجميلية غير أن الخطر ما زال قائماً بسبب قلة الخبرة وقلة التدريب للطبيب الممارس.

احذري الأطباء غير المؤهلين لعمليات التجميل

معايير دولية

وبهدف وضع معايير دولية للطب التجميلي (خاصةً في مجال الحقن والفيلر)، أعلنت الأكاديمية الأمريكية لطب مكافحة علامات الشيخوخة في دبي عن إطلاق دورة تعليمية متقدمة في تقنيات الحقن، وهي الأولى والوحيدة في المنطقة الموجهة لأطباء التجميل والتي تزودهم بمعلومات حول كل ما يختص بعلاجات الحقن والفيلر من علم وتشريح الى تفنيات.

ويتضمن برنامج الدورة 56 ساعة من المحاضرات والتدريبات العملية التي تمتد لـ 4 أيام بالإضافة إلى 24 ساعة من المحاضرات النظرية على الانترنت. سوف يتعلم الأطباء من خلال هذه الدورة تقنيات الحقن الصحيحة، كما سيتعرفون على أحدث البراهين العلمية، وكيفية الالتزام بالبروتوكولات الطبية من أجل حماية المريض. وتأتي هذه الدورة كإضافة لبرنامج الزمالة الطويل الذي تأسس في عام 2007، والذي لا يزال واحدا من أفضل البرامج وأهمها في الطب التجميلي.

احذري الأطباء غير المؤهلين لعمليات التجميل

 دورة تدريبية للأطباء

وأضافت الدكتورة ماريا خطار، الحائزة على دكتوراه في الصيدلة وماجستير في الأمراض الجلدية السريرية ومديرة معهد (IMA) للطب التجميلي: “تم إطلاق هذه الدورة لتلبية احتياجات الأطباء الراغبين في التخصص في الطب التجميلي وبشكل خاص في تقنيات الحقن. وعلى الرغم من شعبية العلاجات التجميلية لدى جميع الشرائح العمرية مختلفة يبقى هذا التخصص الفرعي مهمل في المناهج الجامعية في كلية الطب”.

وأكملت: “أصبح الالتحاق بهذه الدورة ضرورة بالنسبة لجميع أطباء التجميل المتخصصين الذين يعملون في مجال التجميل. أما الأطباء الذين تخرجوا حديثاً فسوف تعرفهم هذه الدورة على آخر البروتوكولات في مجال الحقن بالإضافة إلى الاحتياطات التي يجب اتخاذها. وأخيراً سوف يصبح بإمكان الأطباء التعامل مع المرضى بشكل أفضل والتقليل من المخاطر والمضاعفات المحتملة “.

وسينضم الدكتور مالكولم بول، أحد أفضل 10 جراحي تجميل في الولايات المتحدة، إلى أعضاء هيئة التدريس في الأكاديمية الأمريكية لطب مكافحة علامات الشيخوخة في دبي. يشغل الدكتور بول العديد من المناصب القيادية في الجامعات والمنظمات المختصة بالجراحة التجميلية في الولايات المتحدة، وكذلك على الصعيد الدولي.

احذري الأطباء غير المؤهلين لعمليات التجميل