المرض المجهول الذي يسبب كل هذا الألم
العادة الشهرية

المرض المجهول الذي يسبب كل هذا الألم

فوشيا - رحاب درويش

عدد كبير من النساء يعانين من آلام الدورة الشهرية، قد تكون هذه الآلام بسيطة في بعض الأحيان، وقد تكون شديدة في أحيان أخرى، وتلجأ كثيرات منهن إلى استخدام المسكنات لحين انتهاء الدورة الشهرية، ومن ثمّ الآلام المصاحبة لها، دون أن يعلمن أن هناك احتمالية أن تكون إحداهن مصابة بمرض “التهاب بطانة الرحم”، الذي يزيد الآلام بشكل كبير أثناء فترة الطمث.

ما هو؟

المرض المجهول الذي يسبب كل هذا الألم

يوصف “التهاب بطانة الرحم” بالمرض المجهول، فهو مرض يصعب تشخيصه إلا بمعرفة طبيب متخصص، حيث يتكاثر الغشاء المخاطي المحيط بالرحم، حتى يصل إلى الأنسجة الخلفية في تجويف البطن، مثل المثانة والأمعاء، كما يؤثر تأثيراً سلبيا على أعصاب الحوض.

من الأكثر عرضة للإصابة به؟

المرض المجهول الذي يسبب كل هذا الألم

النساء في سن الأربعين، وما فوق هذه السن، هنّ الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض، ولكن ليس معنى ذلك أن النساء والفتيات الأصغر في منأى عن الإصابة به.

ما هي الأعراض؟

المرض المجهول الذي يسبب كل هذا الألم

إذا كانت المرأة تعاني من هذا المرض، فعلى الأرجح أن يزيد عندها النزيف، كما يكون حاداً وشديداً ولفترات طويلة، مع وجود ألم شديد في الظهر، والساقين، يصاحبه إحساس بالقىء والغثيان، وشعور بالضعف والوهن الشديد، مع متاعب في الجهاز الهضمي، وعادة ما تحدث آلام للزوجة أثناء الجماع.

ما العلاج؟

المرض المجهول الذي يسبب كل هذا الألم

لا يوجد علاج مؤكد وقطعي لهذا المرض، ويكتفي الأطباء بوصف المسكنات، كما يلجأ آخرون لوصف أدوية مضادة للاكتئاب، مع علاج هرموني.

ولا يمكن التخلص من هذا المرض إلا عن طريق الجراحة، من خلال استئصال الزوائد التي تحد بقدر كبير من الألم، وفي أسوأ الأحوال قد يلجأ الأطباء إلى استئصال الرحم، لضمان عدم عودة المرض مرة أخرى.