صحة الطفل

بالفيديو.. طفلة ترى وتسمع أمها لأول مرة بعد عامين‎

فوشيا - رحاب درويش

لم تصدّق الأم البرازيلية دالانا نفسها بعد أن استطاعت طفلتها نيكولي بيرييرا رؤيتها والاستماع إليها بعد مرور عامين على ولادتها.

ولدت الطفلة الصغيرة بعيب خلقي نادر في العين، لا يصيب إلا طفلا واحدا من بين كل 10 آلاف طفل، ويؤدي إلى عدم تطوير نظام لتصريف السائل من العين بشكل صحيح، مما يؤدي إلى حدوث ضغط كبير داخل العين، يمنع الرؤية تماما.

وخضعت الطفلة لسبع عمليات جراحية بموطنها الأصلي في البرازيل، ولكنها فشلت جميعها، مما أصاب الأم بإحباط كبير، فقررت أن تجري لها العملية في الولايات المتحدة، فلجأت إلى وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي لمساعدتها في جمع تبرعات للسفر إلى الولايات المتحدة، واستطاعت جمع 17 ألف دولار.

سافرت الأم وابنتها إلى الولايات المتحدة، لإجراء عملية معقّدة في العين، في معهد العيون بالمر باسكوم في ميامي، وعندما كشف الأطباء على الطفلة اكتشفوا أن ضغط عينيها عال جدا، وصل إلى 50 ملم، رغم أن الضغط الطبيعي للعين من 10 إلى 20، مما أدّى إلى تجمّع السوائل في أذنيها، وعدم قدرتها على الاستماع، إضافة إلى عدم الإبصار أيضا، فضلا عن عدم قدرتها على المشي نظرا لعدم رؤيتها العالم بشكل صحيح.

خضعت الطفلة إلى عملية جراحية في منتهى الخطورة والدقّة، استمرت ثلاث ساعات، وكلّلت بالنجاح، واستطاع الأطباء أن يعيدوا إليها البصر والسمع، في عملية شديدة الصعوبة أقرب إلى المعجزة منها إلى الواقع.

وعبّرت الأم عن سعادتها بنجاح العملية، وبفرحتها بقدرة ابنتها على رؤيتها والاستماع إليها بعد عامين من الولادة، قائلة “الله.. ابنتي حرة الآن.. وأصبحت مرجعا للناس الذين لا يؤمنون بالمعجزات”.