دراسة حديثة: صدمات الطفولة تزيد خطر الإصابة بالأمراض لاحقاً
صحة الطفل

دراسة حديثة: صدمات الطفولة تزيد خطر الإصابة بالأمراض لاحقاً

فوشيا- وكالات

ذكر باحثون أن الأطفال ضحايا العنف والإهمال أكثر عرضةً للإصابة بالأمراض مع التقدم في العمر.

وأكدت كريستينا هايم، مديرة معهد الطب النفسي في مستشفى شاريتيه في برلين، أن الصدمات وغيرها من التجارب المؤلمة بصورة شديدة تعد من العوامل التي تؤدي إلى ظهور عدد من الأمراض في مرحلة لاحقة من الحياة.

ولقد أجريت معظم الدراسات على اضطرابات الاكتئاب والقلق والإدمان، لكن الخطر الأكبر تمثّل في الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية والأزمات والسكري واضطرابات جهاز المناعة والسرطان.

وفيما يتعلق بأسباب ذلك وكيفية تأثير التجارب العنيفة على الجسم، أشارت هايم إلى أنه يبدو أن شيئاً في الجسم والدماغ والجهاز المناعي يتغير بالتعرض لصدمة في الطفولة ما يزيد قابلية الإصابة بأمراض معين.