زوجان يغيّران نظرة العالم عن الشيخوخة
صحة ورشاقة

زوجان يغيّران نظرة العالم عن الشيخوخة

فوشيا - لبنى عبد الكريم

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا صورة جميلة لزوجين في عقدهما 70 تعكس حالة من الحب والانسجام أشعلت سلسلة من التعليقات من العديد من المعجبين على المواقع .

والصورة هي لجيري (75 عاما) وداروين (70 عاما) اللذين عاشا قصة حب لأكثر من 20 عاما، وكانت اللقطة لهما عاريين تماما ويحتضنان بعضهما بشكل مؤثر.

وكانت المصورة المحترفة جيد بييل قد التقطت الصورة للزوجين ونشرتها قبل أيام على مواقع التواصل الاجتماعي للإعلان عن إطلاق سلسلة جديدة من ألبوم صور مخصص للأزواج أكثر من 60 سنة، متحدية بذلك مفاهيم الجمال، لا سيما حين يتعلق الأمر بتقدم العمر والشيخوخة وما يصاحبه من تغير في البنية الجسدية للجسم.

وكتبت بييل على صفحتها بانستغرام: “أنا أرفض كليا المبادئ العنصرية والمغلوطة التي يرتكز عليها مفهوم الجمال في مجتمعاتنا الغربية وخاصة في ما يتعلق بأجسامنا التي أعتبرها أنظمة مقدسة”.

زوجان يغيّران نظرة العالم عن الشيخوخة

“لماذا علينا أن نقبل فكرة المقارنة وأن يكون هناك شيء أكثر جمالا من الآخر؟ لماذا لا يمكننا أن نتقبل وجوهاً عديدة للجمال وبصورة غير محدودة ؟ ”

وتعليقاً على الصورة، قالت جيري، الزوجة: “أحب جسدي! أستخدم عكازاً لأمشي، وأعاني من مشاكل في الرؤية ولدي ثديان يتدليان لغاية خصري، ولكن أتعرف ماذا؟ أنا معجبة بجسدي.”

ومن ناحية أخرى، قال داروين، زوج جيري:” لست راضياً تماما عن جسدي، فلدي بعض الوزن الزائد لأفقده” .

منذ تحميل صورة الزوجين على مواقع التواصل الاجتماعي، حصدت أكثر من 33 ألف إعجاب على الفيسبوك وتلقت الآلاف من التعليقات لمعجبين تأثروا من مشهد الحب الخالص والعاطفة الجميلة التي ما تزال تجمع زوجين في سنهما.

وكتب أحد المعلقين على انستغرام قائلاً: ” كل إنسان هو جميل بطريقة ما، ولايرى البشاعة إلا أشخاص فاقدي الثقة بأنفسهم ولديهم شعور بالنقص أمام أناس آخرين”.

وأضاف آخر:”هذا شيء جميل! … أليس أمراً مخيفاً أن تصبح النظرة لمفهوم الشيخوخة وكأنه شيء ينبغي إخفاؤه. من المؤكد أنك يوماً ما ستكونين بعمر الخمسين، لكن أين الخطأ في أن تبدين وكأنك في الخمسين ؟”.

إحدى المعجبات علقت على الفيسبوك: “يبدوان سعيدين جدا. حتى إذا لم تكن هذه الأجسام مثيرة بنظركم (وهي كذلك في الحقيقة! ) كيف لا يمكنكم التأثر برؤية مشاعر الحب التي تتدفق بين هذين الزوجين ؟!؟”.