الإمارات تسجِّل معدلاً منخفضاً للإصابة بسرطان الجلد
صحة ورشاقة

الإمارات تسجِّل معدلاً منخفضاً للإصابة بسرطان الجلد

فوشيا - أبوظبي

على الرغم من كونها واحدة من أكثر المناطق المشمسة في العالم، إلا أن التقارير تشير إلى انخفاض مستويات الإصابة بـ سرطان الجلد في الإمارات العربية المتحدة وذلك وفقاً لأحد الخبراء الأوروبيين الرواد في أورام الجلد.

ومع ذلك، يقول الدكتور كلاس أولريك رئيس مركز سرطان الجلد في مستشفى جامعة شارتييه في برلين، إن ازدياد المعدل العمري لمواطني الإمارات والذي يصل إلى “77 عام” وتغيير أنماط اللباس سيزيد من نسبة الإصابة بالأمراض الجلدية المرتبطة بالتعرض لأشعة الشمس كما هو الحال في مناطق أخرى من العالم، إضافة إلى أن أعداد الأجانب المتزايدة في دولة الإمارات وتعرضهم لأشعة الشمس يزيد من فرص الإصابة بالمرض.

الدكتور كلاس أولريك
الدكتور كلاس أولريك

شارك الدكتور أولريك في اجتماعات الأطباء وأخصائيي الأمراض الجلدية في الإمارات العربية المتحدة في كلٍّ من دبي وأبوظبي، حيث ألقى محاضراتٍ نظّمتها شركة “جالديرما”، الشركة السويسرية العالمية الرائدة في مجال الأمراض الجلدية، يقول الدكتور أولريك “في الحقيقة، يتمتع سكان الإمارات بمعدل عمري مرتفع نظراً لتطور قطاع الرعاية الصحية، في حين أن معظم الأشخاص ممن تجاوزوا الـ60 عاماً، خصوصاً النساء، حافظوا على مستويات منخفضة من التعرض للأشعة فوق البنفسجية، المسبب الرئيسي لسرطان الجلد، وذلك بفضل ارتدائهنّ للملابس المحتشمة، بينما تشير التقارير إلى أن أكثر المناطق المعرضة لأشعة الشمس، كالوجه واليدين وحتى القدمين قد تتعرض للإصابة، كما تُظهر البيانات أن التعرض الطويل لأشعة الشمس في واحدة من أكثر المناطق المشمسة في العالم يؤدي إلى مزيد من احتمالية الإصابة ضمن هذه الفئة العمرية”.

الإمارات تسجِّل معدلاً منخفضاً للإصابة بسرطان الجلد

يعتبر وقت الاستمتاع بأشعة الشمس من الأوقات الجميلة التي يفضلها معظم الوافدين من الدول الغربية الذين لديهم بشرة بيضاء اللون والتي تعتبر الأكثر عرضة للخطر.

حثَّ الدكتور أولريك الأطباء على إقناع مرضاهم باتِّباع علاج وقائي بسيط مكوَّن من مرحلتين، يتضمن تطبيقاً يومياً منتظماً لمنتجات مثبتة طبياً للوقاية من أشعة الشمس مع منتجات تجديد وإصلاح البشرة المعرضة لأشعة الشمس.