مرضى الحساسية ترافقهم الأدوية طوال الموسم
صحة ورشاقة

مرضى الحساسية ترافقهم الأدوية طوال الموسم

فوشيا - وكالات

مع قدوم فصل الربيع تبدأ معاناة بعض الأشخاص مع أعراض الحساسية بسبب انتشار حبوب لقاح الجوز، وبعد ذلك تظهر حبوب لقاح شجر ألدر ونبات البتولا.

بالنسبة للأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض الحساسية بسبب حبوب لقاح الجوز، من المحتمل بدرجة كبيرة أن تتسبب حبوب لقاح ألدر ونبات البتولا في معاناتهم من أعراض الحساسية.

العلاج

ويتعين على هؤلاء الأشخاص علاج الحساسية، لأن الجسم يقوم بإطلاق هرمون الهستامين كاستجابة دفاعية لحبوب اللقاح، التي تسبب أعراض الحساسية. ولعلاج الحساسية يتم استعمال مضادات الهستامين في أغلب الأحيان.

كما أن هذه الأدوية تعمل على إعاقة الهستامين في مستقبلاته، ويجب استشارة الطبيب عند اختيار مضادات الهستامين واستعمال الأنواع الحديثة، التي لا تتسبب في الشعور بالإجهاد والتعب. وللتخلص من انسداد الأنف يمكن استعمال بخاخ الأنف المحتوي على الكورتيزون.

مرضى الحساسية ترافقهم الأدوية طوال الموسم

بخاخات الكورتيزون

وتعمل بخاخات الأنف الحديثة المحتوية على الكورتيزون بشكل موضعي. وقد تم تقييم هذه البخاخات بأنها آمنة، حتى عند الاستعمال لفترات طويلة. علاوة على أنها لا تفقد تأثيرها. كما يجب استخدام هذه البخاخات بشكل دائم خلال موسم حبوب اللقاح.

ومن الأفضل أن يبدأ الأشخاص الذين يعانون من الحساسية في العلاج قبل أسبوع أو أسبوعين من الانتشار المتوقع لحبوب اللقاح، حتى إذا لم يكن بالإمكان رصدها في الهواء. وبشكل عام عند معاناة المرء من الزكام لفترة طويلة خلال هذه الأسابيع، فينبغي استشارة الطبيب بشأن احتمال إصابته بحمى القش.

مرضى الحساسية ترافقهم الأدوية طوال الموسم