ساعة ملونة تحدد كمية الشمس التي نحتاج إليها
صحة ورشاقة

ساعة ملونة تحدد كمية الشمس التي نحتاج إليها

فوشيا - الياس توما

أعلن باحثون من الجامعة التقنية العليا في مدينة برنو التشيكية توصلهم إلى طريقة جديدة وسهلة  لحل مشكلة يواجهها الكثير من الناس لاسيما النساء؛ وهي كيفية تعريض أجسامهم  للشمس للحصول على اللون البرونزي من دون أن يؤدي ذلك إلى الحاق أضرار صحية بالجسم.

وأطلق على هذه الطريقة تسمية الساعة الملونة، بحسب نائب عميد كلية الكيمياء في الجامعة ميخال فيسيلي، مشيراً إلى أنها تستطيع وبدقة تحديد كمية الشمس الآمنة التي يمكن  تعريض الجسم لها.

 ورق خاص

كما أشار ميخال فيسيلي إلى أن الباحثين أعدّوا  نوعاً من الورق الخاص يتضمن طبقات رقيقة من الألوان تتأثر بالوقت وقوة الشمس، وبالتالي تمثل آلية فعالة لعملية التقييم البصري السهلة.

وأوضح ميخائيل أن هذا الورق الملون يعمل وفق مبدأين من الكيمياء الضوئية؛ الأول يعمل  على إدارة عملية  تلاشي الصبغيات، فيما يستخدم  الثاني تغيرات الكيمياء الضوئية لبعض المركبات التي تؤثر على استقرار الصبغيات.

كما أن حلقة  الألوان الموجودة على الورق  تتغير  خلال تعريض الجسم  للشمس  وفق قوة الشمس، وبالتالي فإنها  تطلق التحذير الأول بداية، ثم تُنبه إلى وجود خطر جدّي في حال الاستمرار بتعريض الجسم للشمس.

ساعة ملونة تحدد كمية الشمس التي نحتاج إليها

في المدارس

ويرى فيسيلي أن مثل هذه الآلية يمكن استخدامها أيضا في المدارس ولاسيما أثناء تواجد الأطفال في الطبيعة، حيث يمكن وضع شريط لاصق من هذا الورق الخاص على غطاء الرأس، ووفق تغير الألوان على الشريط تستطيع المدرسة أن تعرف بأن الطفل  يتواجد فترة طويلة تحت الشمس، وبالتالي يتوجب عليه طلاء جسمه  بالمسحوق الواقي من الشمس أو التوجه نحو الظل.

وأكد أن هذا الاكتشاف  يمكن أن تستفيد منه المتاحف والغاليرهات التي تحرص على حماية معروضاته  من الضوء غير المناسب لها.

ساعة ملونة تحدد كمية الشمس التي نحتاج إليها