لا تتجاهلي علامات التهاب الكلى
صحة ورشاقة

لا تتجاهلي علامات التهاب الكلى

ياسمين عماد

عندما تصابين بالتهاب المسالك البولية، قد تتجرعين جرعة كبيرة من عصير التوت البري، على أمل الشفاء، إلا أنه على الرغم من نجاح هذه الفكرة أحياناً، يحذر الخبراء منها لماذا؟ لأنك تعرضين نفسك لخطر التهاب الكلى.

kidneyinfection-1457710050n8k4g

تحدث التهابات الكلى عن طريق البكتيريا التي تبدأ في المثانة، والتي تسبب التهابات في المسالك البولية، مثل التهاب المثانة. وإذا استمرت البكتيريا، قد تنتقل وتسبب التهاب في الكلى، وهي حالة خطيرة جدًا ومؤلمة جدا.

ولشديد الأسف، التهاب الكلى “شائع جدًا”، وهو واحد من مشاكل المسالك البولية الأكثر شيوعًا.

وبالنسبة للنساء، وغالبًا ما تصبن بالتهابات الكلى لمحاولتهن اخفاء أعراض التهاب المثانة أو استخدام العلاجات المنزلية، مثل شرب المزيد من المياه، أو تناول المكملات الغذائية، أو شرب عصير التوت البري الذي يقي من تحمض البول، إلا أن هذه العلاجات المنزلية لن تقتل البكتيريا التي تتسبب في العدوى.

عادة ما تسبب التهابات المثانة شعور حارق أثناء التبول، وزيادة الحاجة للتبول، وربما وجود دم في البول، لكن التهابات الكلى يمكن أن تسبب آلام الظهر حيث الكليتين، وحمى، وقشعريرة، بالإضافة لأعراض التهاب المثانة، وإذا تركت دون علاج، يمكن لالتهابات الكلى أن تنتشر إلى الدم وقتل المريض.

ما العمل؟

إذا كنتي تعانين من هذه الأعراض، عليك التوجه فورًا إلى المستشفى، وسيقوم الأطباء بإعطائك المضادات الحيوية عن طريق الفم أو الوريد، وفقا لسوء حالتك.

كيف الوقاية؟

لتقليل خطر الإصابة بالتهاب المثانة في المقام الأول، عليك بشرب عصير التوت البري بانتظام، والتبول بعد الممارسة الجنسية، وليس قبلها، وذلك للتخلص من أي بكتيريا يمكن أن تكون قد دخلت أثناء الممارسة.