حسناء فرنسية.. كارثتها أن سعادتها أسيرة الكحول!
صحة ورشاقة

حسناء فرنسية.. كارثتها أن سعادتها أسيرة الكحول!

رحاب درويش

توصلت إحدى المنظمات الفرنسية المعنية برفع مستوى الوعي حول تعاطي المخدرات والكحول، إلى فكرة جديدة ومبتكرة لتوعية الشباب بمخاطر الإدمان.

وأنشأت المنظمة حساباً وهمياً على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام، باسم فتاة فرنسية تدعى “لويز ديلاج”، عمرها 25 عاما، حصدت خلال شهرين فقط نحو 47 ألف متابع، يحرصون على متابعة مغامراتها اليومية.

Fishing Time

A photo posted by Louise Delage (@louise.delage) on

وتنشر الفتاة “لويز” كل يوم مجموعة من الصور النابضة بالحياة، فمنها ما أخذتها أثناء إجازاتها على عدد الشواطىء، أوعلى المراكب الفاخرة، أو تحت أشعة الشمس، أو وهي تحتضن قطها أثناء جولة في الهواء الطلق، أو مع أصدقائها، أو أثناء تناول طعامها، وغيرها من الصور التي تجعل كل من يراها يحسد نظام حياتها.

Beach session 2 #latergram

A photo posted by Louise Delage (@louise.delage) on

لكن، ما لم يلاحظه كثيرون، كان ما يجمع بين كل تلك الصور، وهو كأس الخمر أو قنينة الكحول التي لا تفارق يدها، وذلك في إشارة إلى إدمانها على الكحول، وهي الرسالة التي أرادت المنظمة الفرنسية إبرازها من خلال هذا الحساب الوهمي.

وبهذا الحساب أظهرت المنظمة أنه وعلى الرغم من عيش الفتاة حياة “شبه” كاملة، إلا أن سعادتها لا تكتمل إلا باحتساء الكحول، في إشارة إلى الأضرار التي يسببها الإدمان على الصحة النفسية والجسدية للإنسان.

Apéro pré-départ ?

A photo posted by Louise Delage (@louise.delage) on

وهدفت فكرة المنظمة المبتكرة، إلى تعزيز سلوك الأشخاص، وتحذيرهم من مخاطر الإدمان، الذي يمكن أن يقضي على سعادة الإنسان في لحظة واحدة، وذلك من خلال هذه الطريقة الحديثة في التواصل مع الشباب، ألا وهي موقع الصور الشهير، إنستغرام.

R.I.V.I.E.R.A ?

A photo posted by Louise Delage (@louise.delage) on

والغريب أن قليلون فقط هم من يعلمون أن هذا الحساب وهمي وغير حقيقي، أما الباقون فلا يزالون غافلين عن حقيقية الفتاة، وأنها ليست سعيدة في حياتها كما يبدو من الصور. وفي الحالتين فإن رسالة الحملة حول التحذير من إدمان الخمر والكحوليات، أو غيرهما، تكون قد وصلت إلى الشباب بشكل جديد، بعيدا عن الطرق التقليدية في التوعية، خاصة أن الحملة تصور الحياة الحقيقية للمدمن، وتوضح اضطرابه بسبب تعاطي الكحوليات، وهو ما يجعل الرسالة شديدة التأثير في المجتمع.

Chillin’ ⚡️

A photo posted by Louise Delage (@louise.delage) on